"أردوغان الصديق مرحبا بك"... هكذا ردت قطر على الهجمات التركية على سوريا

  • b35c1f26-412e-45ea-95bc-92a2a23a42a1

رفض تميم بن حمد أمير دولة قطر إدانة الهجمات التركية على شمال شرق سوريا رغم توالي الإدانات العربية والأوروبية والأجنبية من كافة دول العالم على ما يحدث من اعتداء غاشم على الأراضي السورية. وتمسك تميم بالوقوف بجانب الجانب التركي حيث أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان قام خلاله كما أكدت وكالة الأنباء القطرية الرسمية باستعراض العلاقات الإستراتيجية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها إضافة إلى مناقشة آخر التطورات الإقليمية والدولية لاسيما مستجدات الأحداث في سوريا ووصف تميم خلال اتصاله الهاتفي أردوغان بأنه الصديق المقرب وأن تركيا الدولة الشقيقة ومرحب بها.

وطالبت الدول الأوروبية في مجلس الأمن بضرورة عقد اجتماع طارئ في مجلس الأمن اليوم الخميس لبحث الهجوم التركي في سوريا، فيما توالت الإدانات العربية والدولية للعدوان التركي على شمال شرقي سوريا. حيث أعربت مصر عبر وزارة الخارجية المصرية أدانتها الكاملة لما يحدث من عدوان غاشم على الأراضي السورية وأنه اعتداء صارخ على السيادة السورية، وأن تلك الخطوة تمثل اعتداء صارخا غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة استغلالا للظروف التي تمر بها والتطورات الجارية وبما يتنافى مع قواعد القانون الدولي. ودعت مصر لعقد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الدول العربية لبحث تلك التطورات وسبل العمل على الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة شعبها وسلامة أراضيها. وأدان الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي، العدوان التركي السافر على مناطق شمال شرق الجمهورية العربية السورية. وأكدت الكویت أن العملیات العسكریة التركیة في شمال شرق سوریا تعد تھديدا مباشرا للأمن والاستقرار في المنطقة داعیة إلى الالتزام بضبط النفس والبعد عن الخیار العسكري. وأصدرت وزارة الخارجية البحرينية بيانا أدانت فيه الاعتداء التركي السافر على الأراضي التركية وقال بيان الخارجية البحرينية إن الهجوم التركي انتهاك مرفوض واعتداء على سيادة سوريا ووحدة أراضيها. وأعرب مصدر مسئول بوزارة الخارجية السعودية عن إدانة المملكة العربية السعودية للعدوان الذي يشنه الجيش التركي على مناطق شمال شرق سوريا، في تعدٍ سافر على وحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية.

إقرأ أيضًا