أسرة آل الشيخ تتبرأ من نسب أمير قطر

  • بيان آل الشيخ ١
  • بيان آل الشيخ ٢
  • بيان آل الشيخ ٣

تبرأت أسرة آل الشيخ، في المملكة العربية السعودية، المؤلفة من أحفاد الشيخ محمد بن عبد الوهاب، من إدعاءات أمير قطر السابق، بأن نسبه يعود إلى الشيخ ومنهجه "ودعوته السلفية والوسطية"، مطالبين بتغيير اسم مسجد أقيم في الدوحة باسم الشيخ بن عبد الوهاب.

ووقعت 200 شخصية من أسرة آل الشيخ في السعودية بيانا، قال: "الشيخ محمد بن عبدالوهاب بن سليمان بن علي بن محمد من آل مشرف من وهبة من بني تميم. له أربعة أولاد أنجبوا فقط، وهم حسين، وحسن، وعلي، وعبدالله". وأضاف: "إننا مواطنون سعوديون أولا وأخيرا، ننتمي إلى هذا الوطن، وندين بالطاعة لولاة أمرنا، وانتماؤنا الوطني لا يمكن أن يتقدم عليه أي انتماء قبلي أو غير قبلي".

دعوى باطلة

وأضاف البيان: "أما من يدعي أنه يعود بنسبه إلى الشيخ من غير هؤلاء الأبناء الأربعة داخل المملكة أو خارجها فهي دعوى باطلة كاذبة، ومختلقة ولا تمت للحقيقة بأي صلة، كأمير إحدى الدول الخليجية الذي قام ببناء مسجد باسم الشيخ محمد بن عبدالوهاب في بلده مدعيا أنه جده رغم أن من يتولون الإمامة والخطابة في هذا المسجد لا يمتون بصلة لنهج الشيخ محمد بن عبدالوهاب ودعوته السلفية".

تسريب

ونفت أسرة آل الشيخ التفاخر بالأنساب، مشددا على أن البيان لقطع الطريق على من يريد إثارة النعرات القبلية، وتقديمها على الانتماء الوطني لأسباب سياسية يقصد منها شق اللحمة الوطنية

ويظهر في البيان توقيع مفتي السعودية، الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، ووزير الشؤون الإسلامية، الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، ورئيس مجلس الشورى، الشيخ عبدالله بن محمد آل الشيخ.

وكان تسريب صوتي لأمير قطر السابق، حمد بن خليفة آل ثاني، مع الزعيم الليبي الراحل، معمر القذافي، هاجم فيه السعودية، وادعى أنه من سلالة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، إمام النهضة الإسلامية الحديثة في جزيرة العرب، أحد مجددي الإسلام، الذي ظهر مع تأسيس الدولة السعودية الأولى قبل 3 قرون.

إقرأ أيضًا
بورصة قطر تهبط 1% في ختام جلسات الأسبوع وتقلص التداولات

بورصة قطر تهبط 1% في ختام جلسات الأسبوع وتقلص التداولات

شهدت التعاملات تراجع قطاعات التأمين، والصناعة، والعقارات، والاتصالات، والبنوك والخدمات المالية، والبضائع

وزير الداخلية الإيطالي: الصاروخ القطري كان سيستخدم لاغتيالي

وزير الداخلية الإيطالي: الصاروخ القطري كان سيستخدم لاغتيالي

تم العثور على الصاروخ في حظيرة بمهبط للطائرات في بافيا، شمال إيطاليا، كما تم اكتشاف معدات عسكرية أخرى في مكان الحادث