أكذوبة إغاثة النازحين .. قطر تحمي النصرة

  • النصرة

قطر هرولت للحفاظ على أذرعها الإرهابية في سوريا، بعدما تأكدت من أن فلولها التنظيمية مرتزقة الحمدين أمام هزيمة مرتقبة في مدينة إدلب، خصصت الحدود مع تركيا لاستقبال ذيول جبهة النصرة، سعت لإنقاذ استثمارها الإرهابي الأبرز بشهادة بن جاسم. أعلن الهلال الأحمر القطري استعداده لعلاج فلول التنظيم، ادعى إقامة مشروعات إغاثية للشعب السوري على الحدود، لكن الحقيقة تكمن في رغبته علاج الإرهابيين الفارين من المعارك، فهو يسعى لتهريب ميليشيات التنظيم المتطرف صنيعة الدوحة. يعد الهلال الأحمر أحد أدوات نشر الإرهاب في سوريا، ينفذ أجندة تميم العار بالتعاون مع أذرع أردوغان، استغل حاجات الشباب الفقير وألقى به إلى ساحات القتال، حول المخيمات لمصانع إنتاج إرهابيين بتدريب تركي، دعمته عاصمة الخراب بأكثر بـ154 مليون ريال قطري.

إقرأ أيضًا
زيارة إيطاليا.. تميم يستجدي الغرب

زيارة إيطاليا.. تميم يستجدي الغرب

واصل تميم العار محاولات التزلف للغرب لمواجهة الأزمات المتكررة التي تعصف بإمارة الشر بسبب المقاطعة، ففعل دبلوماسية الشيكات لكسر عزلته والتأثير على قرار روما.

ثورة غضب تستبق زيارة السفاح تميم إلى إيطاليا

ثورة غضب تستبق زيارة السفاح تميم إلى إيطاليا

شهدت العاصمة الإيطالية روما تظاهرات رافضة لزيارة أمير العار القطري إلى البلاد بسبب سجله في تمويل الإرهاب