أمجد طه: المواطن السعودي نواف الرشيد كان مختطفا من قبل قطر

استنكر الرئيس الإقليمي لـ المركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط أمجد طه، طريقة تعامل النظام القطري مع المواطن السعودي نواف طلال الرشيد الذي يحمل نظام سفر قطري ويطالب بالعودة إلى وطنه، مؤكدا أن نواف كان مختطفا من قبل نظام تميم بن حمد.

واستنكر  طه على حسابه الرسمي على "تويتر":"التظاهرات في الدوحة والتي تطالب بمنع عودة المواطن نواف إلى وطنه السعودية بالرغم من منع التظاهر داخل الدوحة". 

وأضاف: "مواطن سعودي يحمل جواز سفر نظام قطر يقرر الرجوع لـ وطنه السعودية .. فـ يتظاهر الـمحايدون الكرام!؟ طبعاً المحايدون لا يستطيعون التظاهر في الدوحة لأن ممنوع ولكن يقررون زعزعة أمن وطنهم لإثبات حيادهم الأعوج".

وأكد طه أن المواطن نواف طلال الرشيد بطلب منه رجع إلى وطنه السعودية وكان شبه مختطف من قبل نظام قطر وتحت المراقبة من قبل الاستخبارات القطرية، حيث لا يُسمح له استغلال أي سيارة غير سيارة سفارة النظام فقط.

كما أوضح أن المواطن نواف حاول الوقوف مع أهله ووطنه منذ بداية الأزمة القطرية والمقاطعة العربية لها، ولكن الأمير تميم بن حمد رفض ذلك وقيد إقامته وتحركاته.

وتابع : "ولهذا وفي إطار الترتيبات الأمنية المتبادلة لحماية المواطن الخليجي من اختطاف نظام قطر له ولورود طلب من السلطات المختصة بحماية المواطن يتم ترحيل وإرجاع مواطنها المذكور كـ السيد نواف طلال الرشيد إلى وطنه حسب طلبه ولحمايته من إرهاب ومضايقات تنظيم الحمدين".

وأعلنت وزارة الداخلية الكويتية أمس ترحيل نواف الرشيد إلى السعودية يوم السبت الماضي، وذلك في إطار الترتيبات الأمنية المتبادلة بين البلدين، وذلك لورود طلب من السلطات المختصة بالمملكة بترحيل مواطنها المذكور إليها.

إقرأ أيضًا
تميم ذيل أردوغان

تميم ذيل أردوغان

ذل تميم يثير السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، مصطلح السيادة القطرية تلاشى بسبب ظهور ذميم مرتجفا كتلميذ خائب

حذيفة عزام .. بوق خراب تميم

حذيفة عزام .. بوق خراب تميم

ذميم الدوحة أمر حذيفة بالدفاع عن أردوغان ودشن حملة لإنقاذ الليرة المترنحة، اتهم دول الرباعي بافتعال الأزمة للتغطية على فشل أنقرة