أوريدو القطرية تبتز 14 مليون جزائري

  • وثيقة أوريدو تفضح ابتزاز قطر للجزائريين

شهدت مناطق عديدة في الجزائر احتجاجات بالجملة في نقاط البيع التابعة لشركة أوريدو القطرية، ورفع ناشطون فيسبوكيون شعار حملة جديدة وسموها “لا أريد أوريدو”، وذلك ردا على ممارسة شركة الاتصالات القطرية  لسياسة الابتزاز مع ما لا يقلّ عن 14 مليون جزائري.

وفي هذا الصدد، أرسلت إدارة شركة أوريدو للاتصالات بإنذارات، وتهديدات بالمتابعة القضائية لملايين الجزائريين، حيث تتعلق هذه الإنذارات بفواتير تقول الشركة القطرية إنّها تتعلق بشرائح تعود إلى عام 2012، ولم يتمّ تسديدها.

واستغرب الكثير ممن وصلتهم إنذارات أوريدو، ونعتوها بـ "التحرشات"، حيث علّق أحدهم في غضب: "الأكيد أنّ أوريدو أصيبت بالإفلاس، وهي تلاحق في زبائن خدعتهم قبل 6 سنوات بشرائح الانترنت".

وأردف آخر في ثورة: "خدمات أوريدو رديئة، وحين تخلى عنها الزبائن من أول شهر، فاجأتهم بالابتزاز بعد سنوات طويلة". وتابع ثالث: "القطريون يسعون لترهيبنا بالملاحقة أمام العدالة، مستعدّ للوقوف أمام القضاء، ولن أسدّد شيئاً للشركة القطرية".

وتساءل رابع: "هناك مادة في القانون التجاري تقولك يسقط بالتقادم، فماذا يعني منح شرائح للزبائن ومخادعتهم بالرداءة".

يُشار إلى أنّ إيرادات أوريدو في الجزائر، بلغت 104.2 مليار دينار في عام 2017.وبلغت قاعدة الزبائن حوالي 14 مليون مشترك في نهاية ديسمبر 2017.

إقرأ أيضًا
توقف قناة النبأ الليبية الممولة من قطر واستقالة مذيعيها

توقف قناة النبأ الليبية الممولة من قطر واستقالة مذيعيها

أفادت وسائل إعلام ليبية أن قناة لنبأ، إحدى أهم الوسائل الإعلامية المدعومة قطرياً، والتي يملكها الإرهابي عبد الحكيم بلحاج، سيتوقف بثها الفضائي مطلع فبراير المقبل لأسباب مالية

خبراء  بحرينيون: تنظيم الحمدين يعاني حالة من التخبط السياسي

خبراء بحرينيون: تنظيم الحمدين يعاني حالة من التخبط السياسي

أكد الخبراء أن تصريحات وزير الخارجية القطري عن حوار بلا شروط، تكشف حالة التخبط السياسي لتنظيم الحمدين، الذي وضع الشعب القطري في حالة من العزلة غير المسبوقة