أوريدو القطرية تبتز 14 مليون جزائري

  • وثيقة أوريدو تفضح ابتزاز قطر للجزائريين

شهدت مناطق عديدة في الجزائر احتجاجات بالجملة في نقاط البيع التابعة لشركة أوريدو القطرية، ورفع ناشطون فيسبوكيون شعار حملة جديدة وسموها “لا أريد أوريدو”، وذلك ردا على ممارسة شركة الاتصالات القطرية  لسياسة الابتزاز مع ما لا يقلّ عن 14 مليون جزائري.

وفي هذا الصدد، أرسلت إدارة شركة أوريدو للاتصالات بإنذارات، وتهديدات بالمتابعة القضائية لملايين الجزائريين، حيث تتعلق هذه الإنذارات بفواتير تقول الشركة القطرية إنّها تتعلق بشرائح تعود إلى عام 2012، ولم يتمّ تسديدها.

واستغرب الكثير ممن وصلتهم إنذارات أوريدو، ونعتوها بـ "التحرشات"، حيث علّق أحدهم في غضب: "الأكيد أنّ أوريدو أصيبت بالإفلاس، وهي تلاحق في زبائن خدعتهم قبل 6 سنوات بشرائح الانترنت".

وأردف آخر في ثورة: "خدمات أوريدو رديئة، وحين تخلى عنها الزبائن من أول شهر، فاجأتهم بالابتزاز بعد سنوات طويلة". وتابع ثالث: "القطريون يسعون لترهيبنا بالملاحقة أمام العدالة، مستعدّ للوقوف أمام القضاء، ولن أسدّد شيئاً للشركة القطرية".

وتساءل رابع: "هناك مادة في القانون التجاري تقولك يسقط بالتقادم، فماذا يعني منح شرائح للزبائن ومخادعتهم بالرداءة".

يُشار إلى أنّ إيرادات أوريدو في الجزائر، بلغت 104.2 مليار دينار في عام 2017.وبلغت قاعدة الزبائن حوالي 14 مليون مشترك في نهاية ديسمبر 2017.

إقرأ أيضًا
تميم ذيل أردوغان

تميم ذيل أردوغان

ذل تميم يثير السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، مصطلح السيادة القطرية تلاشى بسبب ظهور ذميم مرتجفا كتلميذ خائب

حذيفة عزام .. بوق خراب تميم

حذيفة عزام .. بوق خراب تميم

ذميم الدوحة أمر حذيفة بالدفاع عن أردوغان ودشن حملة لإنقاذ الليرة المترنحة، اتهم دول الرباعي بافتعال الأزمة للتغطية على فشل أنقرة