إحياء الإخوان.. حيلة الدوحة الجديدة

  • تميم يحاول إحياء حركة الإخوان الإرهابية

نظام تميم كثف مساعيه لإعادة جماعة الإخوان الإرهابية إلى الساحة الدولية، فتحرك لتدارك سقوط التنظيم المدوي عربيا وعالميا، وذلك عن طريق حشد التنظيمات الإرهابية لدعم وضعية الجماعة إقليميا، والتعهد بتقديم التمويل للحراك المسلح لطمس أدلة الإرهاب الإخواني.

تميم عمل على إعادة نشر تنظيم داعش في سوريا والعراق، ودعم عمليات بوكو حرام لنشر الفوضى في أفريقيا، كما دفع حركة طالبان لتصعيد هجماتها في أفغانستان.

كما سخر الأمير الصغير منافذه الإعلامية لتحسين صورة الإخوان بالخارج، ودفع أقلامه المأجورة لتلميع الجماعة باعتبارها رائدة الوسطية، حيث وظف الجزيرة لإضفاء شرعية مشبوهة لصالح الإرهابيين، وتطبيع العقول العربية لقبول الفكر الإخواني الظلامي

إقرأ أيضًا
حقوقي: قطر وتركيا سهلتا للإرهاب سبل التعايش في ليبيا

حقوقي: قطر وتركيا سهلتا للإرهاب سبل التعايش في ليبيا

الإرهاب الذي تدعمه كل من قطر وتركيا في الجنوب أخذ استراتيجية مكملة للعصف باستقراره وحال التعايش فيه، وسعى للاستفادة من القتال الإثني والقبلي في المناطق المختلفة.

الجيش الوطني الليبي: قطر قاعدة رئيسية لانطلاق الإرهاب

الجيش الوطني الليبي: قطر قاعدة رئيسية لانطلاق الإرهاب

كانت القوات الموالية لنظامي قطر وتركيا زعمت في وقت سابق، إنها أحرزت تقدما عسكريا في السبيعة، التي تبعد مدينة 40 كيلومترا جنوب العاصمة، لكن الجيش الوطني أكد أنه أحبط الهجوم