إعلام تميم.. طرد القطريين

نظام الحمدين سخر  منابره الإعلامية لتلميع أذنابه ومريديه، أما المواطنون القطريون، فقد غيبهم عمدا عن شاشاته لإخفاء صوت العقل.

تميم بن حمد أنفق الملايين لجلب المرتزقة وأبواق الفتنة إلى قنواته، تاركا البلاد تعاني من غياب الكوادر الوطنية في الصحافة والتليفزيون.

وكشفت ندوة بصحيفة الشرق القطرية عن هذا الوضع الخطير، حيث يواجه خريجو كليات الإعلام القطرية شبح البطالة، كما اشتكوا من إهمالهم والاعتماد بدلا منهم على الكوادر الأجنبية.

ذلك دفع هؤلاء الخريجين إلى البحث عن وظائفلا تتلاءم مع مجال دراستهم، كما طالبوا بوضع استراتيجية لتأهيل كفاءات إعلامية قطرية، مستنكرين دفع ملايين الدولارات لمذيعين من خارج قطر.

وبناء عليه، انعكس غياب الصوت الوطني سلبا على مصداقية الصحافة، حيث إن القطريين هم أقل مواطني الخليج ثقة بالإعلام المحلي، ولا يصدق 40% منهم ما تعرضه قنوات الحمدين، كما يستقي 60% الأخبار من وسائل إعلام أجنبية.

إقرأ أيضًا
ثورة غضب تستبق زيارة السفاح تميم إلى إيطاليا

ثورة غضب تستبق زيارة السفاح تميم إلى إيطاليا

شهدت العاصمة الإيطالية روما تظاهرات رافضة لزيارة أمير العار القطري إلى البلاد بسبب سجله في تمويل الإرهاب

جهات سياسة عراقية ترفض اقتراح قطر بالانضمام لـ "التحالف الخماسي"

جهات سياسة عراقية ترفض اقتراح قطر بالانضمام لـ "التحالف الخماسي"

أعلنت هذه الجهات رفضها لمقترح قطر، بدخول العراق في تحالف خماسي يضم قطر – سوريا – إيران – تركيا ، معتبرة أن دخول بغداد في هذا المحور ستكون له تأثيرات خطيرة على المنطقة