إعلام تميم.. طرد القطريين

نظام الحمدين سخر  منابره الإعلامية لتلميع أذنابه ومريديه، أما المواطنون القطريون، فقد غيبهم عمدا عن شاشاته لإخفاء صوت العقل.

تميم بن حمد أنفق الملايين لجلب المرتزقة وأبواق الفتنة إلى قنواته، تاركا البلاد تعاني من غياب الكوادر الوطنية في الصحافة والتليفزيون.

وكشفت ندوة بصحيفة الشرق القطرية عن هذا الوضع الخطير، حيث يواجه خريجو كليات الإعلام القطرية شبح البطالة، كما اشتكوا من إهمالهم والاعتماد بدلا منهم على الكوادر الأجنبية.

ذلك دفع هؤلاء الخريجين إلى البحث عن وظائفلا تتلاءم مع مجال دراستهم، كما طالبوا بوضع استراتيجية لتأهيل كفاءات إعلامية قطرية، مستنكرين دفع ملايين الدولارات لمذيعين من خارج قطر.

وبناء عليه، انعكس غياب الصوت الوطني سلبا على مصداقية الصحافة، حيث إن القطريين هم أقل مواطني الخليج ثقة بالإعلام المحلي، ولا يصدق 40% منهم ما تعرضه قنوات الحمدين، كما يستقي 60% الأخبار من وسائل إعلام أجنبية.

إقرأ أيضًا
كاتبة أمريكية تكشف أسرار علاقة قطر بعائلة كوشنر وتأثيرها على إدارة ترامب

كاتبة أمريكية تكشف أسرار علاقة قطر بعائلة كوشنر وتأثيرها على إدارة ترامب

صحيفة نيويورك تايمز كشفت ملامح الكاتب الجديد الذي يحمل اسم "مؤسسة كوشنر" للكاتبة الصحفية فيكي وارد، تناول ما قامت به السلطات القطرية بعيد فوز ترامب بالانتخابات الرئاسية

صحيفة موريتانية: المال القطري يهدد نزاهة الانتخابات الرئاسية

صحيفة موريتانية: المال القطري يهدد نزاهة الانتخابات الرئاسية

تساءلت الصحيفة عن الأسباب التي جعلت حزب تواصل يرشح رئيس الوزراء في عهد معاوية ولد الطايع، سيدي محمد ولد بوبكر ومصدر أموال التي سيوظفها في الحملة