إغلاق الطرق الجديدة يفضح فساد حكومة تميم أمام القطريين

  • .png

في تأكيد جديد يكشف إفلاس النظام القطري وعدم قدرته على تحقيق الاستقرار والتنمية الاقتصادية لبلاده، بعدما أغرق شعبه بالأكاذيب والأباطيل، في محاولة لبيع الوهم للشعب المغلوب على أمره، إذ كشفت تقارير أبرزتها أبواق تميم العار عن إغلاق طرق كانت قد افتتحتها حكومة الدوحة منذ أشهر قليلة.

فشل مشروعات الطرق، أعاد فتح ملف فساد نظام تميم، إذ قررت هيئة الأشغال العامة "أشغال" إعادة إغلاق عدد منها بعد فترة قصيرة من افتتاحها، إثر ظهور عيوب فنية بعد أقل من عام على تنفيذها، حيث استغرقت أشهر طويلة في تطويرها جراء الأمطار والأجواء الحارة.

إغلاق الطرق بشكل مفاجئ تسبب أيضا في إرباك حركة المرور، حيث واجهت الدوحة ازدحاما خانقا خصوصا في فترة الذروة، ما ضاعف الضغوط على قائدي السيارات والسكان رغم موسم الإجازات.

وتزايدت الانتقادات الموجهة لحكومة تميم العار والشركات المنفذة لمشاريع البنية التحتية مؤخرا نتيجة للعيوب الفنية التي أظهرها الاستخدام لعدد من الطرق الجديدة سواء السريعة أو الرئيسية أو حتى الداخلية منها، وهو ما أجبر عصابة الحمدين على تدارك الأمر سريعا وإعادة إغلاقها من جديد ولفترات طويلة تصل إلى عدة أشهر.

ويرفض الكثير من المواطنين فكرة اعادة إغلاق الطرق نتيجة ظهور العيوب بها بعد الافتتاح بوقت قليل، مؤكدين أن رواد تلك الطرق والسكان المحيطين بها تكبدوا العناء على مدى سنوات من أجل إنجازها لينعموا باستخدامها وليس من أجل إعادة إغلاقها مجددا.

ونبهوا إلى أن تكثيف الرقابة على كافة مراحل تنفيذ المشاريع كفيلة بأن تخرج جميع الطرق بالمستوى والجودة المطلوبة بما يكفل استدامتها، مشددين على ضرورة أن يتم إصلاح تلك العيوب على نفقة الشركات المنفذة.

وأوضحوا أن إغلاق الطرق بعد افتتاحها يتم بشكل مفاجئ وهو ما يتسبب في إرباك حركة المرور وزيادة الضغوط على قائدي السيارات وسكان المناطق المحيطة بتلك الطرق على حد سواء، مطالبين أشغال والشركات المنفذة في هذا السياق بضرورة وضع خطة لإغلاق الطرق تراعي احتياجات المواطن والمقيم وتخلق التوازن بين الحاجة لتنفيذ المشاريع وتلك الاحتياجات.

ودعوا أشغال إلى وضع هذه الشركات على القائمة السوداء وعدم التعامل  معها في تنفيذ مشاريع وطنية جديدة من أجل القضاء على ظاهرة العيوب الفنية للطرق، مشددين على أن هذا لا يلغي الجهود الكبيرة التي تبذلها هيئة الأشغال العامة مما كان سببا في التطور الهائل في الشبكة الوطنية للطرق.

وتزعم الحكومة تكثيف أعمال صيانة الطرق خلال فصل الصيف، لكن الإغلاقات المستمرة خلال فترتي الخريف والشتاء والتي امتدت أيضا للصيف، أشعل غضب المواطنين القطريين، الذين طالبوا بخطة واضحة لإغلاق الطرق تراعي احتياجاتهم، داعين إلى تكثيف الرقابة على مشاريع البنية التحتية لضمان جودتها.

واعتبر قطريون في أحاديث لصحيفة الشرق المقربة من نظام تميم العار، تراخي الحكومة عن توقيع العقوبات على المخالفين، مؤكدين أن مسؤولو استلام الطرق لا يتأكدون من مطابقتها للمواصفات.

ولا يزال الأمير الصغير تميم بن حمد يمارس الكذب والألاعيب المفضوحة على شعبه، إذ وظف مؤسسات الإمارة لتغطية فشله بتصريحات واهية، لكن إغلاق الطرق المنشأة حديثا بشكل متكرر فضح أكاذيب إمارة التطرق والإرهاب.

إقرأ أيضًا
ذا إنڤيستيجيتيڤ چورنال: الدوحة مولت الإخوان في هولندا والاستخبارات حذرت من خطرهم

ذا إنڤيستيجيتيڤ چورنال: الدوحة مولت الإخوان في هولندا والاستخبارات حذرت من خطرهم

خلال الأعوام التالية لـ2008، بات واضحًا تركيز استراتيجية الإخوان على المدن الكبيرة، وخاصة أمستردام وروتردام؛ إذ ركزت الجماعة على الهولنديين الذين اعتنقوا الإسلام والجيل الثالث من المسلمين

ضاحي خلفان: إخوان اليمن يستمدون فتاوى الهجمات الانتحارية من القرضاوي

ضاحي خلفان: إخوان اليمن يستمدون فتاوى الهجمات الانتحارية من القرضاوي

تاريخ القرضاوي ملء بالفتاوى العدوانية الشاذة ومنها أنه أفتى بالقتال ضد القوات المسلحة والشرطة في مصر ووصف مؤيدي ثورة 30 يونيو بالخوارج