اتهامات جديدة لقطر بتقديم رشاوى لشراء العضوية في مجلس الفيفا عن قارة آسيا

  • سعود المهندي

يبدو أن نظام الحمدين القطري على موعد مع فضيحة رشوة جديدة، بعدما استخدم أمواله القذرة لتقلد المناصب الدولية، حيث رشح سعود المهندي للعضوية في مجلس الفيفا عن قارة آسيا، حيث فاز بالمنصب الدولي عبر سياسة شراء الأصوات، قبل أن يتم فضحه سريعا من قبل اتحاد الكرة في كوريا الجنوبية.

وتقدمت كوريا الجنوبية بشكوى رسمية للاتحاد الدولي لكرة القدم، ضد المرشح سعود المهندي الذي فاز بعضوية "فيفا"، مؤكدة تقديم الوفد القطري رشاوى للناخبين لشراء أصواتهم، حيث قدمت عصابة الحمدين لهم زيارة الدوحة والسفر على درجة رجال الأعمال والإقامة في قطر.

الخطاب الذي طالب الفيفا بفتح تحقيق عاجل في الانتهاكات القطرية للانتخابات، قدمه تشونغ مونغ جيو رئيس اتحاد كوريا الجنوبية لكرة القدم، إلى راندال كونليف رئيس لجنة الانتخابات بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

ويبدو أن عصابة الحمدين أدمنت تفعيل دبلوماسية الشيكات لتحقيق أهدافها، إذ جاء في الخطاب الكوري الجنوبي أن سعود المهندي، قدم بوضوح دعوات مجانية للناخبين، شاملة تذكرة سفر على درجة رجال الأعمال، بالإضافة إلى الإقامة في الدوحة.

وكانت كوريا الجنوبية قد قدمت دعوة مماثلة مطلع الشهر الماضي للناخبين، وذلك لحضور مباراة منتخبها الوطني أمام كولومبيا لكنها ألغتها بعد تدخل كونليف، الذي أشار إلى أن قواعد الانتخابات تحظر تقديم العروض أو الهدايا التي يمكن ربطها بدعم مرشح أو آخر، بينما كانت قطر تستضيف مباراة السوبر الإفريقي، بالإضافة إلى مباراة كأس السوبر التونسي أواخر الشهر.

وكتب تشونغ في خطابه إلى لجنة الانتخابات بالاتحاد الآسيوي أنه زار 8 بلدان، بينما استخدم ماريانو أرانيتا جونيور المرشح الفلبيني طائرة خاصة بالمرشح القطري سعود المهندي، والاثنان فازا بمقاعد لتمثيل قارة آسيا في الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ويعتبر المهندي أول قطري يدخل مجلس "فيفا" منذ إيقاف محمد بن همام عن العمل الرياضي بتهم فساد، كما منع المهندي من الترشح للانتخابات في 2016، بعدما تم إيقافه لمدة عام من قبل لجنة النزاهة في الاتحاد الدولي لكرة القدم بسبب عدم تعاونه مع المحققين.

 
إقرأ أيضًا