الإمارات تكذب قطر بشأن توقيع اتفاق نفطي معها

  • الإمارات تنفي منح قطر أي امتياز لتطوير حقل البندق النفطي

فندت الإمارات أكاذيب قطر بشأن توقيع شركة قطر للبترول اتفاق امتياز مع الإمارات لمواصلة تطوير وتشغيل حقل البندق النفطي المشترك، حيث قال مصدر إماراتي مسؤول من المجلس الأعلى للبترول إنه لم يتم منح أي امتياز لشركة قطر للبترول.

وأوضح المصدر أن حقل البندق مملوك مناصفةً بين إمارة أبوظبي وقطر نظراً لموقعه الجغرافي، وكانت تتم إدارته من قبل ائتلاف ياباني منذ ما يزيد على أربعة عقود حيث تم مؤخراً تمديد هذا الامتياز من قبل الحكومات المعنية من خلال اتفاق فني مع الجانب الياباني، ولم يتم أي تواصل أو تفاعل مباشر مع الجانب القطري واقتصر التواصل على الجانب الياباني فقط.

كما أضاف المصدر انه لم تنشأ أي علاقة تجارية أو تواصل يذكر بين الإمارات وقطر نتيجة لهذا التمديد. ويقع الحقل النفطي البحري المشترك في مقابل امارة أبوظبي، واكتشف عام 1965، وبدأ ينتج النفط عام 1975، ويتم تصدير النفط الخام من حقل "البندق" إلى اليابان وأسواق اسيوية اخرى.

وكانت وكالة "رويترز" قد نقلت عن شركة قطر للبترول اليوم الثلاثاء إنها وقعت اتفاق امتياز مع الإمارات لمواصلة تطوير وتشغيل حقل البندق النفطي المشترك، وهو ما نفته الإمارات.  

وقالت قطر للبترول في بيان على موقعها الإلكتروني إنه جرى توقيع الاتفاق، الذي يأتي وسط مقاطعة تفرضها بعض الدول العربية على الدوحة، مع المجلس الأعلى للبترول في أبوظبي و شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) والشركة المتحدة للتنمية البترولية المحدودة اليابانية.

إقرأ أيضًا
طفل "الغفران": ماذا فعلت من أجل أن أعيش طفولتي خارج وطني؟

طفل "الغفران": ماذا فعلت من أجل أن أعيش طفولتي خارج وطني؟

روى الطفل محمد الغفراني فصولاً من مأساة الظلم الذي تتعرض له قبيلته على يد النظام القطري، كاشفاً أن جنسيته سقطت عنه وهو عمره شهر، متسائلاً: ماذا فعلت من أجل أن أعيش طفولتي خارج وطني؟

سامح شكري: الموقف مع قطر لن يتغير حتى تنفّذ المطالب الـ 13

سامح شكري: الموقف مع قطر لن يتغير حتى تنفّذ المطالب الـ 13

أكد وزير الخارجية المصري أن الأزمة مع قطر وتطوراتها، لم تتحرك وليس بها جديد، مشددًا على أنه لن يحدث أي جديد إلا مع بدء قيام قطر بتنفيذ 13 مطلبا للدول الأربع