الإمارات والسعودية تغيبان عن اجتماع "خليجي 24" في قطر

  • 201971617664fg

غاب ممثلي الإمارات والسعودية عن اجتماع المكتب التنفيذي لاتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم، الذي عقد أمس الإثنين، لمناقشة "خليجي 24"، في إشارة إلى عدم رغبة منتخبي الأبيض والأخضر المشاركة في البطولة التي تستضيفها دويلة قطر.

وحضر الاجتماع كل من جاسم الشكيلي (عمان) وطارق أحمد (العراق) وحميد الشيباني (اليمن)، إلى جانب الأمين العام لاتحاد كأس الخليج، جاسم الرميحي، والأمين العام المساعد، أحمد النعيمي (البحرين).

وقال الموقع الرسمي لاتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم، إن الاجتماع ناقش عددا من الموضوعات، في مقدمتها اعتماد موعد إقامة بطولة كأس الخليج العربي في نسختها الـ24 في الدوحة، خلال الفترة من 27 نوفمبر وحتى 9 ديسمبرمن العام الحالي.

كما تمت مناقشة التعديلات التي رفعتها لجنة تعديل اللوائح، وتمت الموافقة عليها مع المزيد من الدراسة الإضافية ليتم اعتمادها بشكلها النهائي.

وناقش الاجتماع ترشيحات الأعضاء للجان القضائية، والتي تضم الانضباط والاستئناف، تمهيداً لعرضها على الجمعية العمومية لاعتمادها.

ومن المنتظر إقامة خليجي 24 بمشاركة 5 منتخبات أكدت اتحاداتها موافقاتها على المشاركة وهي قطر، وسلطنة عمان، والكويت، والعراق، واليمن.

وواصل تنظيم الحمدين جني ثمار دعمه للتنظيمات الإرهابية والمتطرفة بالمنطقة، فبعد معاداته للأشقاء والتي أدت لعزلة الدويلة الصغيرة إقليميا ودوليا، يبدو أن المقاطعة العربية تهدد الحمدين بفشل إقامة بطولة خليجي 24 بالدوحة.

تجدر الإشارة إلى أن "كأس الخليج" تقام مرة كل عامين في دول الخليج العربية، وأقيمت أول نسخة منها في عام 1970 بمملكة البحرين، وتعد الكويت صاحبة الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة الخليجية بواقع 10 ألقاب، مقابل 3 لكل من قطر والسعودية والعراق، في حين ظفرت عمان والإمارات باللقب في مناسبتين.

وسبق أن انتصرت إرادة دول المقاطعة العربية على دويلة قطر قبل إقامة بطولة خليجي 23، فثلاثي المقاطعة الخليجية (السعودية والإمارات والبحرين)، رفض أن تشارك في بطولة تنظمها دولة لها باع طويل في دعم الإرهاب مثل قطر، لذا جاء رفض الثلاثي المشاركة في منافسات كأس الخليج الـ 23 الذي يعقد في الدوحة، وهو الأمر الذي اقترب بالبطولة من حافة الإلغاء، قبل أن تجبر قطر على تجرع كأس الهزيمة وتوافق على منح حق التنظيم لدولة الكويت.

إقرأ أيضًا
انتفاضة تونسية ضد أذرع قطر  إحالة ملف  جهاز التنظيم السري لحركة النهضة  للقضاء

انتفاضة تونسية ضد أذرع قطر إحالة ملف جهاز التنظيم السري لحركة النهضة للقضاء

شهدت تونس خلال الفترة الماضية حراكا ضد أذناب تنظيم الحمدين في البلاد، إذ رفع 43 نائبا تونسيا دعوى قضائية ضد حزب النهضة الإخواني، استنادا إلى الملفات التي كشفتها هيئة الدفاع عن زعيمي المعارضة اليساريين شكري بلعيد ومحمد البراهمي اللذين اغتيلا في 2013.

"بغياب الخدمات والإهمال".. حكومة تميم تعمق أزمة أهالي عين خالد

"بغياب الخدمات والإهمال".. حكومة تميم تعمق أزمة أهالي عين خالد

تتسم شوارع عين خالد والمناطق المحيطة بالجفاف والهواء غير الصحي، حيث تأخرت مشاريع تطوير المنطقة وتحسين البيئة العامة في المنطقة