الاستثمار.. أداة تميم المشبوهة للتجسُّس على "الجزائر"

  • تميم

ما زال نظام "تميم" يستغل الاستثمار كوسيلة للتجسس على الدول العربية ومنها "الجزائر"، حيث أقام مشروعين تحت غطاء الاستثمار في قطاع الاتصالات، وهما: "هاند سات" و"جيو لوكاليزاسيون"؛ حتى تتمكن السلطات القطرية من إجراء عمليات تجسس على نطاق واسع في الجزائر. 

ويستخدم نظام تميم إخوان الجزائر "حمس" كعيون له بالشارع الجزائري، بعد فضيحة طرد المدير العام لشركة "أوريدو" القطرية، وتحقيقها أرباحا تفوق 72 مليون دولار أميركي، كما وصل عدد مشتركيها الذي يتعدى الـ14 مليون مشترك، ونسبة نمو وصلت إلى 117% في العامين الأخيرين مما أثار الشكوك حول عمليات الشركة المشبوهة لصالح نظام الحمدين.

إقرأ أيضًا