التحالف والجيش اليمني يحرران مناطق جديدة من ميليشيات الحمدين في صعدة

  • التحالف العربي في اليمن

تتوالى الهزائم والفشل لمخططات الدوحة وأذنابهم في اليمن، رغم المحاولات المستميتة للحوثيين لنشر الفوضى، إذ تمكنت قوات الجيش اليمني المدعومة بقوات التحالف العربي، الأحد، من تحرير مناطق جديدة في معاقل الميليشيا الانقلابية غرب باقم بمحافظة صعدة، وذلك في معارك قتل فيها 20 انقلابيا بينهم قيادات ميدانية.

الناطق الإعلامي لمديرية أزال المقدم فائز الصعدي، أكد في تصريحات صحافية أن قوات الجيش الوطني اليمني الوطني في محور أزال، خاضت معارك عنيفة مع الميليشيا الحوثية الانقلابية تمكنت خلالها من تحرير قرى "الجلح والسلفة والدحل" ووادي "المبطح" ووادي آل عسلان جهلة".

وأوضح الصعدي "أن العمليات العسكرية أسفرت عن مقتل 20 عنصرا حوثيا بينهم قيادات حوثية كبيرة أبرزهم المدعو أصيل الخولاني الذي يعد مشرف مربع مديرية باقم ومجز والقيادي المدعو أبو رضوان المؤيد".

وفي ذات السياق، دعا أركان حرب محور أزال العميد وليد طامش، القبائل إلى الحفاظ على أرواح أبنائها وعدم الزج بهم في محارق الانقلاب المدعوم من إيران وقطر وعدم الانجرار خلف مشاريع الموت والدمار.

وأكد طامش أن العمليات العسكرية مستمرة من أجل تحرير محافظة صعده من مليشيا الانقلابيين وكافة الأراضي اليمنية.

وفي وقت سابق قتل قياديان اثنان من مليشيا الحوثي الانقلابية، مساء السبت، في معارك مع الجيش اليمني بمحافظة صعدة، شمالي البلاد، حيث ذكرت وزارة الدفاع اليمنية أن معارك عنيفة اندلعت بين الجيش الوطني وميليشيا الحوثي في جبهة "مران" غربي محافظة صعدة، وسط انهيارات كبيرة في صفوف الانقلابيين.

وارتكبت ميليشيات الحوثي الانقلابية مجزرة جماعية، الأحد الماضي، ضد مدنيين من قبائل حجور في مديرية كشر شمال غربي محافظة حجة، ذهب ضحيتها أكثر من 40 قتيلا من أسرتين فقط، ومن بين القتلى 12 امرأة من عائلة الهادي، وثمان نساء من أسرة أحدب، إضافة إلى أطفال تتراوح أعمارهم بين شهر واحد و13 عاما.

وخلال الأيام الماضية، تمكنت قوات الجيش اليمني بدعم كبير من مقاتلات وقوات التحالف العربي من تحقيق تقدمات ميدانية واسعة في جبهتي "مران" و"الحشوة" بمعقل الحوثيين بصعدة، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات وتدمير آليات عسكرية.

وفي صفعة لتنظيم الحمدين وحليفه نظام الملالي بإيران، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، دعم بلاده للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، مشيرا إلى أن إدارة الرئيس دونالد ترمب ترفض تقييد المساعدات للتحالف الذي تقوده المملكة.

وأضاف بومبيو في تصريحات صحافية الجمعة، أنه يجب دعم التحالف في اليمن حتى لا ينتقل إلى السيطرة الإيرانية، وحتى لا تصبح دولة يحركها نظام إيران الفاسد، مشيرا إلى أن السعودية قدمت مساعدات كبيرة لليمن وشعبه تقدّر بالمليارات.

وشدد وزير الخارجية الأمريكي على أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه في ستوكهولم لا بدّ أن ينفذ، قائلا "من يهتم بحقوق اليمنيين وحياتهم فإن عليه دعم التحالف بقيادة السعودية"، منتقدا بشدة أعضاء الكونغرس الذين يسعون لوقف الدعم الأمريكي للتحالف في اليمن.

وكانت مصادر حكومية يمنية قد وجهت اتهامات للنظام القطري بمحاولة التأثير على عملية السلام، بعدما استغل الحوثيين لعرقلة تسليم الأسرى والمختفين قسريًا، من خلال خلق حالة من عدم التوافق.

ورغم أن ملف الإفراج عن الأسرى نص عليه اتفاق السويد المبرم في ديسمبر الماضي بين الحكومة اليمنية الشرعية والحوثيين وكان قريب من أن يكون واقعا، إلا أن تنفيذه تأخر بسبب عرقلة الميليشيات المدعومة من نظام الحمدين وحليفه الفارسي، وذلك رغم سلسلة اجتماعات في عمّان لحلحلة الموضوع.

وكشف الإعلامي اليمني عادل اليافعي عبر حسابه على تويتر تورط عصابة الحمدين في الجرائم ضد قبائل حجور، قائلا "قطر ستدفع كامل ثروتها لبقاء الحوثي ولذا استعانت بخونة الإصلاح في الشرعية من سياسيين وضباط جيش وإعلاميين لدعم الحوثة وتشويه دور التحالف وأبناء الجنوب وقمع أي ثورة تقوم ضد الحوثي شمالا كما حدث في حجور فقد نفذوا الخطة بحذافيرها".

كما فضح وزير حقوق الإنسان اليمني محمد محسن عسكر، انتهاكات ميليشيات الحوثي الموالة لإيران في مديرتي كُشر وأفلح الشام في منطقة حجور بمحافظة حجة بعد فرض الميليشيات الانقلابية حصارا خانقا على سكان تلك المناطق.

واتهمت مصادر حكومية يمنية في تصريحات سابقة، النظام القطري بمحاولة التأثير على عملية السلام، بعدما استغل الحوثيين لعرقلة تسليم الأسرى والمختفين قسريًا، من خلال خلق حالة من عدم التوافق.

 
إقرأ أيضًا
تنظيم الحمدين يمنع بعثة أممية من زيارة موقع اعتقال تابع لأمن الدولة

تنظيم الحمدين يمنع بعثة أممية من زيارة موقع اعتقال تابع لأمن الدولة

رفض تنظيم الحمدين قيام بعثة تابعة للأمم المتحدة من زيارة موقع اعتقال تابع لأمن الدولة؛ خوفًا من افتضاح أمر الشيخ تميم بن حمد بوجود اعتقالات خارج إطار القانون في البلاد.

إهدار جديد للمال العام... تميم يمنح الأمم المتحدة 81 مليون ريال

إهدار جديد للمال العام... تميم يمنح الأمم المتحدة 81 مليون ريال

أنفق الشيخ تميم بن حمد 81 مليون ريال من أموال الشعب من أجل تجديد قاعة تابعة لهيئة الأمم المتحدة في جنيف تتسع لـ888 مقعدًا.