التذلل لأردوغان.. ديدن تميم وحاشيته

  • مجسم التذلل لأردوغان

لم يكتف أمير قطر تميم بن حمد بتقديم فروض التبعية لحاميه التركي رجب طيب أردوغان، حيث أطلق أذنابه لمشاركته في عروض رخيصة لأنقرة. وفي هذا الصدد، صنع الفنان القطري، عبد السلام القاضي مجسّماً فنياً للرئيس أردوغان، واستخدم فيه القدرة اللونية لأحجار الكريستال.

وسلم القاضي المجسّم للسفير التركي في الدوحة، فكرت أوزر، من أجل إيصاله إلى أردوغان.

وانطلق القاضي متحدثا عن أفضال تركيا على قطر المحتلة، حيث قال "هذا المجسّم يمثّل عرفاناً بالوفاء للرئيس أردوغان، الذي قارب في مواقفه موقف القيادة والشعب القطري من قضايا الأمة الثابتة، كما يمثّل تجسيداً لبيت الشعر الخالد: قطر تسمو بروح الأوفياء".

وسيرا على درب أميره الذليل بتقبيل اليد التركية، أضاف القاضي: إن "المجسّم الفني هو هدية باسم أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد، وأفراد الشعب القطري للرئيس أردوغان والشعب التركي"، مشددا على أن "كل يوم يمر من عمر هذه العلاقة المتميزة بين البلدين هو مناسبة تستحقّ الاحتفاء".

كما تناسى ذنب تميم استنزاف عصابة أردوغان لمقدرات دويلته وشعبه، مشيرا إلى أن آلاف القطريين يزورون تركيا سنوياً لما يجدونه من حفاوة، وأن الأتراك ينعمون بالأمن خلال زيارتهم قطر

ومنذ المقاطعة العربية لقطر في يونيو 2017 بسبب دعم الدوحة للإرهاب، والعلاقات القطرية التركية تشهد مرحلة غير مسبوقة من عدم التوازن، إذ تسيطر أوهام الزعامة على الرئيس التركي، أردوغان، وفي المقابل لا يمنع أمير قطر في التضحية باستقلال بلاده مقابل البقاء في الحكم.

إقرأ أيضًا