الجارديان تكشف رشاوى قطرية جديدة لاستضافة كأس العالم 2022

  •  قطر مستضيفة كأس العالم

كشفت صحيفة الجارديان البريطانية، عن اتهام الادعاء العام الفيدرالي بالولايات المتحدة الأميركية، لأعضاء اللجنة التنفيذية السابقين بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، بتلقي رشاوى للفوز بأصواتهم لصالح قطر لاستضافة بطولة كأس العالم لعام 2022.

وأضافت الصحيفة: أنه قد صدرت لائحة اتهام جديدة من محكمة المقاطعة الأميركية في بروكلين، حيث أكد نيكولاس ليوز رئيس باراغواي آنذاك، رئيس مجلس إدارة أميركا الجنوبية، كونميبول، ورئيس الاتحاد البرازيلي السابق ريكاردو تيكسيرا تلقى رشاوى للتصويت لقطر في اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم لعام 2010.

وشهد أليخاندرو بورزاكو الرئيس الأرجنتيني السابق لشركة التسويق Torneos y Competencias، أن جميع الأميركيين الجنوبيين الثلاثة في اللجنة التنفيذية للفيفا حصلوا على رشاوى بقيمة مليون دولار لدعم قطر، التي فازت بالتصويت النهائي على حساب أميركا.

وقال وليام سويني جونيور، مساعد المدير المسؤول عن المكتب الميداني لمكتب التحقيقات الفيدرالي في نيويورك: "لقد أفسد المدعى عليهم والمتآمرون معهم حوكمة وأعمال كرة القدم الدولية بالرشاوى والعمولات، وانخرطوا في مخططات احتيالية إجرامية تسببت في ضرر كبير لرياضة كرة القدم".

إقرأ أيضًا