الجارديان: قطر متورطة بنقل قطع أثرية عبر الموانئ الحرة

لم يكتفِ تميم بن حمد في دعم الإرهاب بسوريا سواء لوجستيًّا وماليًّا وعسكريًّا في السر والعلن، إلا أنه أسهم في تهريب القطع الأثرية من مدينة "تدمر" السورية إلى الغرب عبر طرق غير شرعية.

وكشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية، تورط قطر بالقيام بدور الوساطة لنقل 3 قطع أثرية إلى سويسرا وتخزينها في موانئ سويسرا الحرة، التي يتم استئجارها دون طرح أسئلة حول المواد التي سيتم تخزينها.

وأكدت الصحيفة، أن من بين القطع الأثرية والتي نجحت السلطات السويسرية في مصادرتها، قوالب زخرفية زينت مدافن قديمة وتاجًا كان يعلو رأس كاهن في تدمر، ولوحين تذكاريين على شكل البشر.

وقررت بروكسل، فرض قيود على 82 ميناءً حرًا أو منطقة حرة، والتي ساعد استخدامها في تمويل الإرهاب وغسل الأموال والقيام بالجريمة المنظمة. 

وطرحت المفوضية الأوروبية، مجموعة من القواعد الجديدة، لتحديد الأنشطة المشبوهة والإبلاغ عنها في الموانئ والمناطق، بسبب شعبية هذه الموانئ التي تسمح للمزورين بإعادة تصدير المنتجات دون تدخل جمركي وإخفاء الأصل الحقيقي للبضائع وطبيعتها.

إقرأ أيضًا