الجزيرة تبرر الهجوم التركي على سوريا وتلزم مذيعها بمصطلح "نبع السلام"

  • 7f874602-ab12-45b1-ac30-52a030d5b32b

تمسكت قناة الجزيرة بموقفها الرافض الوقوف بجانب الحق والدفاع عن حقوق الشعب العربي ورفض الهجوم الغاشم من جانب قوات الجيش التركي على شمال شرق سوريا الذي انطلق مساء الأربعاء بمشاركة المعارضة السورية المدعومة من أردوغان عبر تكثيف الهجوم البري على الشعب السوري الأعزل.

ورفضت قناة الجزيرة أن تطلق على ما تقوم به القوات التركية على شمال سوريا بأنه هجوم إرهابي بل أطلقت عليها معركة عسكرية تحت اسم "نبع السلام" وألزمت جميع مذيعي القناة القطرية بالحديث عن اسم الحملة العسكرية فقط وهي "نبع السلام" حتى يتم إيهام مشاهدي القناة القطرية أن أنقرة تحاول أن تنشر السلام في سوريا وذلك على عكس الحقيقة فأطماع سوريا في المنطقة تظهر يوما بعد يوم.

وقامت قناة الجزيرة القطرية باستضافة محللين سياسيين من عدة دول تحدثوا عن ضرورة دعم القوات التركية في حربها ضد الشعب السوري وأن ما يحدث يصب في مصلحة المنطقة.

وبالتزامن مع الهجمات التركية على الحدود الشمالية السورية طلبت الدول الأوروبية في مجلس الأمن عقد اجتماع طارئ مغلق لمجلس الأمن الخميس من أجل بحث تداعيات الهجوم التركي في سوريا وسط تواصل الإدانات العربية والدولية للعدوان التركي على شمال شرقي سوريا.

إقرأ أيضًا