الجيش الليبي: صاروخ قطر الذي عثر عليه بإيطاليا كان في طريقه لمليشيات مصراتة

  • 86223366555578-25

كشف الجيش الليبي، الأربعاء، أن الصاروخ القطري الذي ضبط في مداهمة لخلية تهريب أسلحة للنازيين الجدد خلال الأسبوع الجاري في إيطاليا كان في طريقه إلى الميليشيات الإرهابية بمصراتة، والمدعومة من تنظيم الحمدين وحليفه التركي. 

وقال اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم القائد العام للجيش الليبي، إن قطر ليست لها مصالح في نقل هذه الصواريخ إلى إيطاليا، لكن مصلحتها في نقلها إلى ليبيا، ولكن بعد فشلها عثر عليها بحوزة النازيين الذين وصفتهم الحكومة الإيطالية بتجار أسلحة.

ويبدو أن ملف الإرهاب القطري لن يتوقف، مع تكشف المزيد من الأسرار، إذ نفذت الشرطة الإيطالية مهمة جديدة عرت جريمة تميم، بعدما شنت هجوما على أحد أوكار جماعة النازيين الجدد، لتضبط ترسانة مهولة من الأسلحة المتنوعة بحوزة 3 رجال، من بينها صواريخ متطورة.

وأعرب المسماري، في مؤتمر صحفي من بنغازي، عن قلق الجيش الليبي من وصول الأسلحة القطرية إلى إيطاليا، مؤكداً أن "الصاروخ القطري الذي وصل إيطاليا كان متجها إلى ليبيا لتسليح الطائرات ميراج إف-1 الفرنسية"، والتي تستخدمها حكومة الوفاق برئاسة الإخواني فايز السراج.

وأشار إلى "وجود تنظيمات إيطالية مرتبطة بالمافيا تسلح المليشيات الإرهابية في ليبيا"، مطالباً كل الدول الشقيقة والمجتمع الدولي ولجنة خبراء الأمم المتحدة بأخذ هذا الأمر بعين الاعتبار الذي يهدد الإنسانية.

وأكد أن "تركيا تدعم مليشيات مسلحة ترتكب جرائم بحق المدنيين، ‎وأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتميم بن حمد أمير قطر مسؤولان عن ارتكاب جرائم إنسانية بحق الشعب الليبي".

وعلى الصعيد الميداني، أكد اللواء أحمد المسماري أن "القوات الجوية نفذت عمليات عدة للتمهيد للقوات البرية للتقدم وتهاجم في عمق مواقع المليشيات".

وأضاف أن القوات الجوية نفذت عمليات عدة للتمهيد للقوات البرية للتقدم وتهاجم في عمق مواقع المليشيات.

وتابع المسماري أن "سلاح الجو يقوم بالإسناد الناري لتقدم القوات، لتنفيذ عمليات قتالية على العمق الاستراتيجي على معسكرات وغرف عمليات التنظيمات الإرهابية".

وكشف المسماري عن تنفيذ سلاح الجو ضربات عدة على مواقع الإرهابيين في مدينة غريان وشمال مدينة غريان حتى منطقة العزيزية، إضافة إلى عمليات الإسناد الناري من منطقة تاجوراء حتى طريق المطار.

وأوضح أن "الجيش الليبي يستخدم الطائرات المقاتلة والعمودية لتمهيد عمليات القوات البرية التي تستفيد من هذه الضربات في دك قوات العدو على كل خطوط النار"، مؤكداً تنفيذ نجاحات كبيرة في مناطق عين زارة والأحياء البرية والزطارنة ووادي الربيع وطريق المطار.

وتابع المسماري أن "القيادة العامة للجيش الليبي تقود الحرب على الإرهاب في كل الأراضي الليبية، وأن المشير خليفة حفتر يشرف على هذه العملية، ويضع الخطط اللازمة لها، وفي الوقت نفسه يقاتل على الاتجاه السياسي والدولي".

وتابع المسماري أن "القوات تقود المعارك يومياً على مشارف طرابلس، وتحقق تقدمات على كل خطوط النار على العصابات الإرهابية".

وشدد المسماري على أن "الجيش الليبي يحقق أعلى معدل لحماية المدنيين، ملتزماً بقواعد الاشتباك المعتمدة من المشير خليفة حفتر، كما أنه يعتمد تكتيك الاختراق والتقدم البطيء والثابت على الأرض، لحماية الليبيين".

وأكد أن "المليشيات تسعى لنقل الإرهابيين من سوريا والعراق وتهريب أموال الليبيين وتساعد على الهجرة غير الشرعية وتهرب مقدرات الليبيين والدولة الليبية للخارج".

ونوه المسماري بأن المليشيات ارتكبت أفعالاً شنيعة في طرابلس ضد الليبيين وكذلك ضد المهاجرين غير الشرعيين، وعرض المسماري عدة مقاطع مصورة تؤكد وحشية الجرائم التي ترتكبها المليشيات المسلحة بحق المدنيين في ليبيا.

وظهر في المقاطع مهاجر غير شرعي تم تعذيبه وأطلق عليه الرصاص، وكان مكبلا بقيد حديدي من قبل مليشيات طرابلس.

كانت الشرطة الإيطالية عثرت، الإثنين الماضي، على صاروخ "جو- جو" يستخدمه الجيش القطري في حوزة جماعة يمينية متطرفة، وذلك بعد يومين من إحباط السلطات الأمنية في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، مخططاً إرهابياً بعد مداهمة وكر لتنظيم الإخوان الإرهابي والعثور على أسلحة قطرية.

إقرأ أيضًا