الجيش الوطني الليبي: حان وقت معاقبة قطر

  • المسماري يكشف انزعاج قطر من تكوين جيش ليبي موحد

أشار الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري إلى تقرير صحيفة "نيويورك تايمز" التي أكدت تورط المخابرات القطرية في أعمال إرهابية وتفجيرات داخل دولة الصومال، ودعمها للإرهابيين هناك.

وقال المسماري : "سبق وتحدثنا في سنوات ماضية وفي عدة مناسبات إعلامية سواء مؤتمرات، أو لقاءات، وندوات إعلامية محلية ودولية عن دور قطر الإرهابي في ليبيا والمنطقة بالكامل، وقدمنا الوثائق والمستندات التي تثبت ما ذكرناه سابقا، وطرحنا أسماء عناصر قطرية رسمية بينها ضباط مخابرات ودبلوماسيين، وشرحنا دورهم في دعم الإرهابيين سواء بالمال أو السلاح، إضافة للدعم السياسي واللوجستي بصفة عامة".

وتابع: "حان وقت معاقبة قطر، وتقليم أظافرها الوسخة".

كما أضاف المسماري: "تحدثنا كثيرا، وأكدنا في كل مرة أن قطر أصبحت تشكل تهديدا للأمن والسلم الدوليين، وكذلك للمنطقة الإقليمية ولمنابع الطاقة".

أيضا تابع: "نؤكد اليوم على أن محاربة الإرهاب لا تقتصر على قتال الإرهابيين، بل يجب أن تقطع كل وسائل الدعم، وتجفيف منابع المال الفاسد، ومعاقبة الداعمين والمناصرين لهذه العصابات الإرهابية التدميرية وعلى رأسها الدول والمنظمات التي تتستر بحقوق الإنسان وباسم الدين من أجل تنفيذ مآربها الخبيثة والتي تعد تهديدا أمنيا للإنسانية كافة ولمصالح الشعوب المشتركة التي يأتي في مقدمتها الأمن والاستقرار".

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية نشرت تسجيلاً صوتياً سرياً يكشف تنفيذ تنظيم متطرف في الصومال تفجيرات من أجل تعزيز مصالح الدوحة.

وذكرت الصحيفة أن التسجيل الصوتي يكشف إقرار رجل الأعمال القطري خليفة المهندي، المقرب من أمير قطر، خلال حديث مع سفير الدوحة في مقديشو، أن المتطرفين قاموا بتفجير في مدينة بوصاصو لتعزيز مصالح قطر.

كذلك أفادت الصحيفة بأن المهندي قال لسفير الدوحة حسن بن حمزة بن هاشم بعد أسبوع من تفجير بوصاصو في 18 من مايو الماضي، إن قطر تعرف من يقف خلف التفجيرات والقتل.

إقرأ أيضًا