الحكومة الليبية المؤقتة تقرر وقف بث قناة "سلام" الممولة من قطر والإخوان

  • cw4a7773-1024x761

أكد مدير إدارة الإعلام الخارجي في الحكومة الليبية المؤقتة شرق البلاد، مالك الشريف، وقف بث قناة سلام الفضائية الليبية ومراسلي قناة الوسط في كل المناطق الخاضعة لسيطرتها، مشيرا إلى أن أسباب إيقافهم جاء بسبب مزاولة عملهم بدون تصريح قانوني وارتباطهم بجماعة الإخوان والنظام القطري.

وقال الشريف، إن "إدارة الإعلام الخارجي بالحكومة الليبية المؤقتة توقف قناة سلام من العمل في كل مناطق الحكومة الليبية"، مؤكداً أنه "لم ولن يتم منح أي تصاريح عمل لما يعرف بقناة سلام  في كل المناطق التابعة للحكومة الليبية المؤقتة.

كما شدد على إيقاف كل من مراسل قناة الوسط في مكتب بنغازي وطبرق عن مزاولة عملهما، بعد امتناعهم عن الالتزام بالتسجيل لدى إدارة الإعلام الخارجي، وعدم احترامهما للقوانين والتشريعات الليبية النافذة".

وأضاف مدير إدارة الإعلام الخارجي، أن "إدارة الإعلام الخارجي اتخذت كل الإجراءات الإدارية والقانونية والأمنية، لمنع مزاولة أي أعمال للقناة وعليه يطلب التقيد والالتزام".

وحول أسباب إيقاف عمل قناة سلام في شرقي البلاد، قال الشريف "أسباب الإيقاف أولاً لعملها بدون أي اجراء قانوني من قبلنا والأهم ارتباطها بجماعة الإخوان المسلمين".

وأضاف أن "أسباب أيقاف مراسلي قناة الوسط ( wtv )  أنهم غير مقيدين ويعملون بدون إجراء قانوني و يتعاملوا مع قنوات أخرى غير مقيدة لدينا و إصرارهم على عدم التسجيل".

وتأسست شبكة سلام الإعلامية في 15 يناير 2019 ومن ضمنها تلفزيون سلام الذي يبث من تركيا في مدينة إسطنبول، وتقوم بإنتاج محتوى إخباري منوع يختص بالشأن الليبي كذلك تأسست قناة الوسط عام 2019، وتمتلك عدة استديوهات في مصر وبيروت.

إقرأ أيضًا
برعاية تميم .. استمرار تزايُد نفوذ تركيا ووجودها العسكري في البلاد

برعاية تميم .. استمرار تزايُد نفوذ تركيا ووجودها العسكري في البلاد

تواصل القوات التركية التغلغل في البلاد عبر تنفيذ توسعات كبيرة في القاعدة التركية الموجودة في العاصمة الدوحة.

تفاصيل صفقات الشيخة "موزة" و"أردوغان" السرية

تفاصيل صفقات الشيخة "موزة" و"أردوغان" السرية

كشفت تقارير صحفية تركية عن تورط الشيخة موزة بنت ناصر المسند زوجة الأمير الوالد حمد بن خليفة في صفقات سرية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لدعمه