الديون تزجّ بالشباب القطري في السجون.. بسبب إهدار المال العام على الإرهاب

يواجه الشباب القطري كارثة بسبب الظروف الاقتصادية الراهنة، التي أوصل إليها نظام تميم بن حمد، بسبب السياسات الإقليمية الإرهابية. لم يعد الشباب قادراً على تحمل ظروف الحياة وضغوطاتها، مما أجبرهم على الاستدانة وعدم القدرة على السداد في حين تمتنع الدولة عن مساعدتهم، الأمر الذي يصل بهم في النهاية إلى السجون. وفي رسالة شديدة البؤس، وجه شاب قطري كلمة لتميم من خلف القضبان، قال له خلالها إنه يقبع في سجن به أكثر من مائة وخمسين قطرياً، مسجونين في قضايا ديون وشيكات، ويتواجدون في زنازين ضيقة مما يؤدي إلى انتشار الأمراض. الشاب كشف عن إصابته بالسل بسبب وجوده في هذه الأجواء الكارثية، لافتاً إلى أن زوجته طلبت تطليقها منه بسبب أنه لم يعد لديها عائل يتكفل بها وببناتها.

إقرأ أيضًا