السحر ينقلب على الساحر.. نيران الإخوان تهدد قطر

  • تميم وحمد وبينهما القرضاوي

عصابة الحمدين لجأت للتنظيمات الإرهابية لتنفيذ مخططاتها الخبيثة لتخريب المنطقة العربية، ونشر سمومها لشراء نفوذ دولي وهمي ولعب دور الريادة على أنقاض الدول.

الأمير بندر بن سلطان رئيس الاستخبارات السعودية السابق، فضح علاقة قطر بالإخوان، حيث أكد أن حمد بن خليفة أمير قطر السابق، هو راعي التنظيم الإرهابي بعدما استغل علاقات التنظيم الإخوان المتشعبة في دول العالم، واستضاف في الدوحة مفتي الخراب والإرهاب الدولي يوسف القرضاوي بعد طرده من مصر، واستخدمه كحلقة وصل مع العناصر الإرهابية لبث الخراب بالمنطقة.

واستغل تنظيم الإخوان سذاجة الإبن العاق وتحكم بمفاصل قطر، وقام نشر سمومه في المناهج التعليمية ولوث عقول الأطفال بأفكاره، إلا أن الأمير بندر بن سلطان حذر الدوحة من الارتماء في أحضان التنظيم الإرهابي، وأكد أن قطر سوف تكتوي قريبا بنيران دعمها للعناصر المتطرفة.

وأكمل بندر بن سلطان حديثه عن قطر قائلا، "حساباتهم خاطئة يعتقدون أن ثلاثة أشياء تجعل من قطر صاحبة شأن عظيم، الأول والأهم التواجد العسكري الأميركي فيها، الثاني الدعم واستخدام المصالح المتبادلة مع التنظيمات الإخوانية في العالم والثالث الإعلام".

إقرأ أيضًا