السعودية: حكومة الدوحة تعرقل الحجاج القطريين من التسجيل

  • _محمد_صالح_بن_طاهر_بنتن

قال وزير الحج والعمرة السعودي، الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، إن للحجاج القطريين بوابات إلكترونية مفتوحة للتسجيل، مشيرا إلى وجود محاولات لمنعهم، مبينا أن الأيام القادمة تحمل مشاريع سيتم الإعلان عنها.

وكانت وزارة الحج والعمرة أعلنت في مايو الماضي، أنه امتدادا للجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية في خدمة ضيوف الرحمن، وانطلاقا من مبادئها الراسخة بتسهيل وصول المسلمين من أنحاء العالم لأداء مناسك الحج والعمرة، فإن المملكة العربية السعودية ترحب بقدوم الأشقاء القطريين الراغبين في أداء مناسك العمرة بعد تسجيل بياناتهم عبر الرابط الإلكتروني المخصص للمعتمرين القطريين ويكون وصولهم إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، أو مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة.

كما رحبت الوزارة حينها بالمقيمين في قطر الراغبين في أداء مناسك العمرة، بعد تسجيل بياناتهم في بوابة "مقام" عبر الرابط واتباع الخطوات الموضحة في الموقع الإلكتروني.

وأكدت الوزارة أن الخدمات والتسهيلات كافة التي توفرها المملكة لضيوف الرحمن تأتي بتوجيهات ومتابعة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وفي وقت تستنفر فيه حكومة الرياض طاقاتها لاستقبال ضيوف الرحمن من جميع بقاع الأرض ومن مختلف الجنسيات من بينها القطرية، وتأكيد المسؤولين السعوديون في أكثر من مناسبة على ترحيبهم بأشقائهم من الشعب القطري في موسم الحج أو مواسم العمرة، إلا أن حكومة قطر تتجاهل كل ذلك وحاول تصدير مزاعم وجود عراقيل تواجه القطريين في موسم الحج.

وفي تحرك ينم على الخبث والفجور، حاول علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، استمالة سام براون باك سفير الحريات الدينية في الخارجية الأمريكية، حيث أمده بمعلومات مغلوطة وأكاذيب فجة، زعم من خلالها وجود انتهاكات من قبل المملكة العربية السعودية للحق في ممارسة الشعائر الدينية.

وتناسى المري جرائم دويلته التي منعت الحجاج والمعتمرين القطريين، وبأوراق ومستندات رسمية، من الذهاب إلى المملكة العربية السعودية سواء عبر مطاري الكويت أو عمان، لأداء فريضة الحج أو العمرة.

إقرأ أيضًا