العمالة السائبة.. ضحايا سماسرة التأشيرات

  • السائبة

تجتاح العمالة السائبة شوارع الدوحة وسط تواطؤ حكومي، يكثر تواجدهم في قطاعات بيع الخضراوات والفواكه والأسماك ,هي ظاهرة متفشية.

كشفت صحف قطرية الأسباب وراء تفاقم الأوضاع، أكدت أن الكفلاء الصوريون يوفرون غطاء قانونيا لتلك العمالة، وشركات وهمية تجلب العمال مقابل آلاف الريالات، لديهم سجل تجاري دون أن يكون لهم مقر أو مشروع.

 يستغلون ذلك في بيع التأشيرات وجلب عمال لا حاجة لهم، يتركونهم في الميادين والشوارع دون عمل أو رقابة فعلية، ويرهبونهم بالسجن والترحيل لإجبارهم على دفع إتاوات سنوية، مما يدفع العمال إلى اللجوء إلى  العمل من الباطن لدى الشركات والكفلاء.

أكد منصور بن جاسم آل ثاني، رجل الأعمال القطري خطورة الظاهرة على السوق، اشار إلأى أن العمال يجبرون على أنشطة تجارية دون ترخيص أو موقع ثابت، وأضاف أن إجراءات الحكومة للتعامل مع هذه الظاهرة لا ترقى لحل، فبعض المسؤولين يتسترون عليهم ويتركونهم في الشوارع، يبحثون الاستفادة من ثمن التأشيرة الذي يتجاوز 25 ألف ريال.

أكد المحامي عبدالله المنصوري، ضرورة التحرك بسرعة لمواجهة تلك الظاهرة الخطيرة، مفيدًا أن الإحصائيات القضائية تؤكد تضاعف القضايا الدخيلة، وأفاد أن ظاهرة التسول تجتاح شوارع الدوحة بسبب تلك العمالة، لأن الآليات القانونية لمواجهة العمالة السائبة غائبة.

إقرأ أيضًا
ثورة غضب تستبق زيارة السفاح تميم إلى إيطاليا

ثورة غضب تستبق زيارة السفاح تميم إلى إيطاليا

شهدت العاصمة الإيطالية روما تظاهرات رافضة لزيارة أمير العار القطري إلى البلاد بسبب سجله في تمويل الإرهاب

جهات سياسة عراقية ترفض اقتراح قطر بالانضمام لـ "التحالف الخماسي"

جهات سياسة عراقية ترفض اقتراح قطر بالانضمام لـ "التحالف الخماسي"

أعلنت هذه الجهات رفضها لمقترح قطر، بدخول العراق في تحالف خماسي يضم قطر – سوريا – إيران – تركيا ، معتبرة أن دخول بغداد في هذا المحور ستكون له تأثيرات خطيرة على المنطقة