القاهرة: انفراج الأزمة مرهون بامتثال الدوحة

  • وزير الخارجية المصري أكد على موقف دول المقاطعة في مواجهة العناد القطري

أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، خلال اجتماع مع مبعوث وزير الخارجية الأمريكي لأزمة قطر، أن انفراج الأزمة مرهون بامتثال الدوحة لمطالب مصر والسعودية والإمارات والبحرين.

المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، قال في بيان، إن شكري ناقش خلال الاجتماع مع المبعوث الأمريكي أنتوني زيني ونائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الخليج تيموثي ليندركينغ، القلق "حيال الدور السلبي الذي تقوم به قطر".

وقال البيان إن الجانب الأميركي عبر عن تطلعه لحدوث انفراجة في الأزمة، وأكد على استمرار دعم الولايات المتحدة لجهود الوساطة الكويتية.

وأضاف أن شكري أكد "على التضامن والتنسيق الوثيق بين الدول العربية الأربع والتوافق فيما بينها حيال ضرورة تنفيذ قطر لقائمة المطالب الثلاثة عشر التي قُدمت إليها والالتزام بالمبادئ الستة الحاكمة لها".

وكان وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، أعلن عن مهمة زيني وليندركينج الأسبوع الماضي، والقيام بجولة في المنطقة العربية على أمل حلحلة الأزمة القطرية.

وقررت السعودية ومصر والإمارات والبحرين، قطع العلاقات مع قطر في 5 يونيو الماضي، بعد فشل جميع محاولات إقناع النظام القطري بالتخلي عن سياسات احتضان الإرهابيين وتمويل المتطرفين وبث خطاب الكراهية في المجتمعات العربية، والانخراط في مخططات لبث الفوضى في المنطقة، بالتوازي مع تبني أجندة طهران الرامية إلى بسط النفوذ الفارسي في المنطقة العربية.

إقرأ أيضًا