القضاء الفرنسي يوجه اتهامات بالفساد للقطري ناصر الخليفي

  • اتهامات رسمية بالفساد للقطري ناصر الخليفي

وجّه القضاء الفرنسي اتهاما رسميا لرئيس باريس سان جيرمان، ناصر الخليفي، بدفع "الرشوة" في إطار التحقيق الذي يُجريه حول ملف قطر لتنظيم بطولة العالم لألعاب القوى في عامي 2017 و 2019 في قطر.

وحسبما نقل موقع فرانس أنفو عن مصادر قضائية،  يُشتبه في أن الخليفي سعى "لشراء" تنظيم بطولة العالم لألعاب القوى في عامي 2017 و 2019 في قطر.

وكان القضاء الفرنسي قد حقق مع الخليفي في بداية الأمر بصفته شاهداً في القضية، التي تتعلق بشركة قطرية يرأسها شقيقه خالد الخليفي، وشركة سنغالية مملوكة لابن لامين دياك الرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى والذي وجهت إليه أيضاً اتهامات "بالرشوة".

وتُشير المصادر القضائية إلى أن يوسف العبيدلي، المُقّرب من رئيس نادي باريس سان جيرمان، ورئيس مجموعة قنوات بي إن ميديا و بي إن فرنسا، قد شارك في تحويل الأموال بين شركة قطرية وشركة تسويق رياضية برئاسة بابا ماساتا دياك جونيور ابن لامين دياك.

واتُهم العبيدلي في 28 مارس بتهمة "الرشوة" ، ويُشتبه في أن رئيس المجموعة الإعلامية القطرية قد شارك في التفاوض على رشوة من أجل حصول قطر على تنظيم بطولة العالم لألعاب القوى في عامي  2017 و 2019.

إقرأ أيضًا