القطريون يعانون من إهمال الحمدين للمنظومة التعليمية

  • المدارس القطرية

إهمال عصابة الدوحة للمنظومة التعليمية، في مقابل اهتمامهم بدعم وتمويل الإرهاب، كبد أبناء القبائل القطرية خسائر فادحة، وذلك على الرغم من الإدعاءات المتكررة التي تطلقها الحكومة القطرية عن أولوية التعليم.

اشتكى عدد من أولياء الأمور الطلاب في المرحلتين الإبتدائية والإعدادية من تأخر استلام الكتب المدرسية، رغم مرور عدة أيام على بداية الفصل الدراسي الثاني، منتقدين الادعاءات التي تروجها الحكومة لوضع التعليم كأولوية لتقدم الدوحة، والتشدق بتطوير المنظومة التعليمية، في الوقت الذي لا يجد فيه أبنائهم الكتب الدراسية التي تساعدهم على التحصيل الدراسي.

وأكد مدراء المدارس القطرية أنهم تواصلوا  مع وزارة التعليم لمعرفة موعد استلام الكتب الدراسية، ولكن الوزارة لم تحدد موعد  التسليم، وعبروا عن استيائهم من التأخير الغير مبرر خاصة أن الفصل الدراسي الثاني يتم فيه  تدريس 60% من المقررات الدراسية لأنه يمتد إلى 4 أشهر، على عكس الفصل الأول الذي يمتد ل3 أشهر فقط، كما عبر عدد من المدرسين عن وجود صعوبة في تدريس المناهج في غياب المقررات الدراسية مما دفع عدد كبير من الطلاب إلي عدم الحضور إلى المدرسة، حيث ارتفعت نسبة الغياب إلى 40% لشعور أولياء الأمور بعدم جدوى حضور أبنائهم في غياب الكتب الدراسية.

 
إقرأ أيضًا
قطر تسمح للجنود الأتراك بدخول أراضيها دون تأشيرة

قطر تسمح للجنود الأتراك بدخول أراضيها دون تأشيرة

عناصر القوات التركية الموجودة على الأراضي القطرية بموجب الاتفاقية العسكرية وأبناءهم وعائلاتهم يتمتعون بوضع استثنائي في مجال الإقامة والدخول والخروج، بما يجعلهم أشبه بالمواطنين

امجد طه: الموت وإسقاط الجنسية مصير من يختلف مع الحمدين

امجد طه: الموت وإسقاط الجنسية مصير من يختلف مع الحمدين

تأسف الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات الشرق الأوسط، أمجد طه، على وضع المطالبين بالحرية من نظام الحمدين في قطر، مؤكدا أن مصير المختلفين فكريا معه هو الموت وإسقاط الجنسية