الكويت تفند أكاذيب الدوحة حول رفض مطار دبي استقبال قطريَين

نفت الخطوط الجوية الكويتية صحة الشائعات التي تناولتها وسائل إعلام قطرية بشأن عدم السماح لراكبين قطريين بدخول مطار دبي، معربة عن شكرها لسلطات مطار دبي، لاستقبالها ركاب رحلة لم تتمكن من الهبوط في مطار الكويت بسبب الأحوال الجوية السيئة، وعلى متنها هذين الراكبين.  

ونشرت جريدة "الشرق" القطرية خبرا بعنوان "مطار دبي يرفض هبوط طائرة كويتية اضطرارياً بسبب راكب قطري"، قبل أن تقوم بحذفه لاحقا، ليكون أحدث حلقة في سلسلة الأكاذيب والفبركات التي دأب إعلام نظام الحمدين على نشرها ضد الإمارات.

وقالت الخطوط الجوية الكويتية في بيان على تويتر أمس: "تود الخطوط الجوية الكويتية التوضيح بشأن ما تم تداوله من خلال وسائل التواصل الاجتماعي اليوم، بأن الرحلة رقم 302 المقرر وصولها إلى الكويت قادمة من مومبي بتاريخ 14 نوفمبر 2018، والتي تم تحويلها إلى مطار دبي بسبب إغلاق حركة الوصول والإقلاع في مطار الكويت الدولي نتيجة للأحوال الجوية في ذلك اليوم".  

وتابعت: "كان على متن الرحلة راكب وراكبة يحملان الجنسية القطرية، وبحسب سياسة الخطوط الجوية الكويتية فقد تم استضافة ركاب هذه الرحلة، ومن ضمنهم الراكب والراكبة القطريين المذكورين في فندق المطار في دبي إلى حين موعد مغادرة الرحلة إلى الكويت".  

وأوضحت الخطوط الكويتية أن الطائرة أكملت رحلتها إلى الكويت بتاريخ 15 نوفمبر 2018، وعلى متنها الراكبين القطريين، ومن ثم سافرا إلى الدوحة على متن رحلة الخطوط الجوية الكويتية رقم 617 بتاريخ 16 نوفمبر 2018.   وأضافت في تغريدتها: "تتقدم الخطوط الجوية الكويتية بالشكر لسلطات مطار دبي على حسن تعاملهم الكريم مع كافة ركاب الرحلة المذكورة".

بيان الخطوط الكويتية جاء بعد ساعات من نشر وسائل إعلام قطرية من بينها جريدة الشرق ليدحض قصتها المفبركة عن تلك الواقعة، والتي زعمت فيها أن مطار دبي منع نزول الراكب القطري من على متن الطائرة الكويتية.

وفي أعقاب النفي الكويتي لمزاعم الإعلام القطري وفضحه أكاذيبهم، اضطرت "الشرق" القطرية لحذف الخبر من موقعها الإلكتروني، إلا أنه لا يزال موجودا في عناوين البحث على محرك "جوجل" ليكون شاهدا جديدا على أكاذيب الإعلام القطري.

إقرأ أيضًا
هبوط في قيمة التداولات العقارية ف بالدوحة بنسبة 5.3% خلال يونيو

هبوط في قيمة التداولات العقارية ف بالدوحة بنسبة 5.3% خلال يونيو

الاستثمار العقاري، يعد من أكثر القطاعات في الدوحة التي تعاني من تبعات المقاطعة العربية، لكونه بات يدفع فاتورة سياسات تنظيم الحمدين الفاشلة

مشروع قانون للحد من انتهاكات الخطوط القطرية بالولايات المتحدة

مشروع قانون للحد من انتهاكات الخطوط القطرية بالولايات المتحدة

مشروع قانون برلماني جديد، يهدف إلى تقييد وصول شركات الطيران الأجنبية إلى الولايات المتحدة بسبب ظروف العمل المتدنية التي يعاني منها عمال هذه الشركات.