المدعي العام في لندن: "باركليز" دفع مئات الملايين لقطر بشكل غير قانوني

  • باركليز بنك

قال المدعي العام في لندن إن 4 مسؤولين سابقين في بنك Barclays، قد تواطؤوا لإخفاء مدفوعات غير قانونية إلى مسؤولين قطريين، قيمتها 322 مليون جنيه إسترليني.

وكان قد تم اتهام الرئيس التنفيذي السابق John Varley وثلاثة آخرين بالاحتيال في القضية التي تعود أحداثها إلى 2008 ، عندما استخدم البنك "وسائل غير مشروعة" لجمع 11 مليار جنيه إسترليني من مستثمرين خليجيين لإنقاذه من أزمته المالية، وذلك في مقابل إخفاء التحويلات المذكورة.

وقامت قطر وقتها بضخ أربعة مليارات جنيه إسترليني في البنك، مقابل فائدة قدرها 3.25%، وهي ما يمثل أكثر من ضعف ما دفعه "باركليز" للمستثمرين الآخرين في ذلك الوقت.

وسبق لموقع "ذيسيس موني" البريطاني أن قال في تقرير له نهاية ديسمبر الماضي، إن أربعة مسؤولين تنفيذيين سابقين في بنك باركليز يواجهون ملاحقة قضائية بشأن صفقة قطر التي سمحت للبنك بتجنب حزمة إنقاذ الدولة خلال الأزمة المالية

وأوضح الموقع الاقتصادي المتخصص أن الرئيس التنفيذي السابق لمجموعة باركليز، جون فارلي وزملاؤه السابقين يواجهون اتهامات بإعطاء سندات إلى قطر مقابل 6 مليارات جنيه استرليني من الاستثمارات التي منعت بنك باركليز من الانهيار.

وأضاف الموقع أني محاكمة المصرفيين الذين يحاكمهم مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة، ستجرى في محكمة "ساوث وارك كراون" الملكية، مردفا أنه بجانب الرئيس التنفيذي السابق، فإن آخرين في قفص الاتهام هم روجر جنكنز‏ الذي كان حينها رئيسا للبنك الاستثماري، وريتشارد بوث الذي كان يشغل منصب رئيس الشؤون المالية المشتركة، وتوماس كالاريس الذي كان يدير ذراع إدارة ثروة باركليز.

وأوضح الموقع البريطاني أن القطريين تسببوا في مواجهة أربعة من أكبر المصرفيين البريطانيين إجراءات جنائية بسبب الانهيار شبه الكامل للنظام المالي قبل عقد من الزمان. ومنذ ذلك الحين، ساد الغضب على نطاق واسع لدرجة أن عدداً قليلاً من الشخصيات البارزة كان مسؤولاً عن الكارثة. ولم تتم مقاضاة باركليز بعد أن رفضت المحكمة العليا في أكتوبر الماضي قضية ضده.

إقرأ أيضًا
بورصة قطر تهبط 1% في ختام جلسات الأسبوع وتقلص التداولات

بورصة قطر تهبط 1% في ختام جلسات الأسبوع وتقلص التداولات

شهدت التعاملات تراجع قطاعات التأمين، والصناعة، والعقارات، والاتصالات، والبنوك والخدمات المالية، والبضائع

وزير الداخلية الإيطالي: الصاروخ القطري كان سيستخدم لاغتيالي

وزير الداخلية الإيطالي: الصاروخ القطري كان سيستخدم لاغتيالي

تم العثور على الصاروخ في حظيرة بمهبط للطائرات في بافيا، شمال إيطاليا، كما تم اكتشاف معدات عسكرية أخرى في مكان الحادث