المدينة الآسيوية .. أبارتهايد الحمدين

  • الآسيوية

وضع النظام القطري نظاما عنصريا للتعامل مع العمال المهاجرين، سعى لفصل الوافدين من آسيا وإفريقيا عن بقية المجتمع القطري، أنشأ مركزا للتسوق مخصص للعمال بعيدا عن القطريين، مدعيًا بأنه ضمن إجراءات الدوحة لتحسين معاملة المهاجرين.

كشفت تقارير صحفية أنه جزء من استراتيجية متعمدة لعزلهم، فالكثير من العمال يشعر بأنه منبوذ من المجتمع القطري، يواجهون قوانين تحظر عليهم السكن بمناطق معينة من البلاد، يحظر دخولهم بعض مراكز التسوق والحدائق والأماكن العامة، ويتم نقلهم إلى معسكرات ضخمة في مواقع نائية عن المدينة، وتخضع تحركاتهم لمراقبة صارمة من الشرطة القطرية.

تروج قطر لمخاوف منع الاختلاط لتقنين التمييز العنصري، تتخذ إجراءات متعمدة لمنع المهاجرين من جلب عائلاتهم، بررت أنظمة الأحياء وتقسيم المناطق بذريعة الأمن.

إقرأ أيضًا
يوروبيان آي أون راديكاليزيشن: قطر تمول الجماعات المتطرفة في بريطانيا

يوروبيان آي أون راديكاليزيشن: قطر تمول الجماعات المتطرفة في بريطانيا

أظهر موقع "يوروبيان آي أون راديكاليزيشن" مدى التغلغل الذي بلغه النظام القطري في بريطانيا، وكيف يقوم بتمويل الجماعات المتطرفة، موضحا أن بريطانيا ترتكب خطأ كبيراً بعدم مراقبة الأموال القطرية

خالد بن أحمد: قطر تدعو للاحترام المتبادل ولا تكف عن التآمر

خالد بن أحمد: قطر تدعو للاحترام المتبادل ولا تكف عن التآمر

علق وزير خارجية البحرين على كلمة أمير قطر الأخيرة، التي تؤكد تناقض حديث الدوحة عن أفعالها، قائلاً: "قطر تدعو للحوار و لا يحضر أميرها قمة الرياض و لا تكف عن التآمر