المدينة الآسيوية .. أبارتهايد الحمدين

  • الآسيوية

وضع النظام القطري نظاما عنصريا للتعامل مع العمال المهاجرين، سعى لفصل الوافدين من آسيا وإفريقيا عن بقية المجتمع القطري، أنشأ مركزا للتسوق مخصص للعمال بعيدا عن القطريين، مدعيًا بأنه ضمن إجراءات الدوحة لتحسين معاملة المهاجرين.

كشفت تقارير صحفية أنه جزء من استراتيجية متعمدة لعزلهم، فالكثير من العمال يشعر بأنه منبوذ من المجتمع القطري، يواجهون قوانين تحظر عليهم السكن بمناطق معينة من البلاد، يحظر دخولهم بعض مراكز التسوق والحدائق والأماكن العامة، ويتم نقلهم إلى معسكرات ضخمة في مواقع نائية عن المدينة، وتخضع تحركاتهم لمراقبة صارمة من الشرطة القطرية.

تروج قطر لمخاوف منع الاختلاط لتقنين التمييز العنصري، تتخذ إجراءات متعمدة لمنع المهاجرين من جلب عائلاتهم، بررت أنظمة الأحياء وتقسيم المناطق بذريعة الأمن.

إقرأ أيضًا
فساد الحمدين يقود نيكولا ساركوزي إلى المحاكمة

فساد الحمدين يقود نيكولا ساركوزي إلى المحاكمة

ثبّت القضاء الفرنسي وبشكل نهائي قرار إحالة نيكولا ساركوزي إلى محكمة الجنح على خلفية تهم استغلال نفوذ وصفقات فساد مع تنظيم الحمدين

حكومة الوفاق تعترف بالدعم القطري التركي للميليشيات بطرابلس

حكومة الوفاق تعترف بالدعم القطري التركي للميليشيات بطرابلس

وزير داخلية فتحي باشاغا اعترف بتلقي حكومة الوفاق الوطني دعماً عسكرياً وسياسياً من تركيا وقطر.