المقاطعة تدفع بالشركات القطرية خارج مؤشرات الجودة العالمية

  • مؤشر MSCI للأسواق الناشئة

أخرج مؤشر "MSCI" لقياس الشركات الناشئة، شركة "ناقلات" القطرية من قائمة المؤشر القياسي العالمي، وهبطت بها إلى مؤشرها للشركات الصغيرة. 

وقالت المؤسسة العالمية "MSCI" في تقرير لها إن القرار سيدخل حيز التنفيذ اعتباراً من نهاية الشهر الجاري.

كما أوردت المؤسسة في نتائج مراجعتها نصف السنوية لمؤشرها للأسواق الصغيرة والعالمية، أنها ألغت شركة "مزايا قطر" من مؤشر الشركات الصغيرة.

ويعني ذلك، أن الشركتين القطريتين لم تنجحا في جذب انتباه وأموال المستثمرين الأجانب، تزامنا مع هبوط البورصة القطرية والشركات المدرجة فيها، والصعوبات المالية التي تعاني منها تلك الشركات في ظل سياسات الدوحة الداعمة للإرهاب.

ويعتبر مؤشر MSCI، إحدى الأدوات الرئيسية التي يعتمد عليها المستثمرون حول العالم، في توجيه استثماراتهم في أسواق الأسهم التي يرونها تتمتع بجودة للعمل فيها.

وتحتاج الشركات في الأسواق الداخلة بالمؤشر إلى سيولة وشفافية وقوة في الأداء حتى تكون مؤهلة للدخول في "MSCI" للأسواق العالمية أو الصغيرة.

وكانت شركة ناقلات قد سجلت تراجعا في صافي أرباحها خلال العام الماضي بنسبة 11.3%، إلى 846.19 مليون ريال (231.8 مليون دولار)، نزولا من 954.18 مليون ريال (261.5 مليون دولار) في 2016.

أما مزايا قطر، فقد أفصحت عن بياناتها المالية للربع الأول 2018، إذ سجلت صافي خسارة بقيمة 6.319 مليون ريال (1.731 مليون دولار)، مقابل صافي أرباح بلغت 5 ملايين ريال (1.36 مليون دولار) في الفترة المقابلة من 2017.

ويعكس التدهور الذي لحق بشركة مزايا قطر للتطوير العقاري، التي تعد إحدى الشركات العقارية المتداولة في بورصة قطر، المعاناة التي أصابت الشركات العقارية في السوق القطرية منذ المقاطعة العربية للدوحة على خلفية تورطها في دعم وتمويل كيانات إرهابية.

إقرأ أيضًا
خالد بن أحمد: مضى عام وشعوبنا بخير وأمن وسلام

خالد بن أحمد: مضى عام وشعوبنا بخير وأمن وسلام

علق وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة على ذكرى مرور عام على التصريحات المسيئة التي بثتها وكالة الأنباء القطرية على لسان الأمير القطري تميم بن حمد، ضد الدول العربية، وإعلان انحيازه الواضح لصالح إيران.

قطر تقف وراء مزاعم هيومان رايتس عن الجيش المصري

قطر تقف وراء مزاعم هيومان رايتس عن الجيش المصري

مسؤولان مصريان اتهما قطر بالوقوف وراء تقارير منظمة هيومان رايتس ووتش، التي تصدرها ضد القوات المسلحة المصرية. وتتجدد بين الحين والآخر