المقاطعة تربك قطر: الدوحة تلغي صفقة شراء أربع طائرات إيرباص

  • الطيران القطري يتعرض لخسائر فادحة في أعقاب المقاطعة العربية

لم ينفع العناد قطر، فالنظام القطري بدأ في جني الخسائر جراء سياسة دعم الإرهاب التي أدت إلى إعلان أربع دول عربية (السعودية ومصر والإمارات والبحرين)، مقاطعة قطر وإغلاق المجال الجوي أمام الطيران القطري، الذي تكبد خسائر ضخمة أدت إلى إلغاء خطط التوسع التي كان من المفترض البدء فيها بشراء أربع طائرات إيرباص، لكن الأزمة أجبرت قطر على إلغاء الصفقة.

مصدران قطريان قال لوكالة "رويترز" إن الخطوط الجوية القطرية ألغت شراء أربع طائرات إيرباص من طراز "A350"، وأكدت شركة إيرباص هذه الأنباء إذ صرح المتحدث باسم الشركة الأوروبية أن الخطوط الجوية ألغت الصفقة.

إلغاء الصفقة جاء بالتزامن مع الارتباك والتخبط السائد في الخطوط الجوية القطرية بعد إغلاق المجال الجوي في السعودية والإمارات والبحرين ومصر في وجهها، ما أدى إلى تحويل في مسارات رحلات الطائرات القطرية، التي تكبدت الخسائر لأنها تضطر إلى استخدام مسارات بديلة ما أدى إلى زيادة في عدد ساعات الرحلات.

وأكدت التقديرات الصادرة عن شركة "فروست آند سوليفان" للاستشارات، وهي شركة متخصصة في قطاع الطيران، أن الاستمرار في الوضع الحالي يعني أن إيرادات شركة الخطوط القطرية ستتراجع بنسبة تصل إلى 30% عما كانت عليه في السابق، بحسب ما جاء في تقرير لوكالة "بلومبرغ".

قطر كانت تحاول توسيع أسطولها الجوي ولكن أمام الخسائر اضطرت إلى الانكماش وإلغاء خطط التوسع، إذ كانت الدوحة راغبة في شراء نسبة من أسهم شركة الخطوط الجوية الأمريكية (أكبر شركة طيران في العالم)، إلا أن الصفقة تم تجميدها لأسباب غير معروفة، لكن الواضح أن خسائر قطر الجوية أجبرتها على إلغاء مشاريع توسع عدة.

إقرأ أيضًا