المنظمة الصهيونية تصدم تميم بشأن زيارة الكونغرس لقطر

 ألقت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية الضوء على رفض رئيس المنظمة الصهيونية في الولايات المتحدة لطلب أمير قطر تميم بن حمد ترتيب زيارة لأعضاء من الكونغرس إلى الدوحة.

ونشرت الصحيفة رد للمنظمة بعد انتقادات وجهها الناشط اليهودي الأمريكي ستيف رابينوفتش لزيارةرئيس المنظمة مورتون كلاين إلى قطر، متهما إياه بأنه يعمل في الدعاية لصالح الدوحة.

وكان كلاين قد زار مؤخرا الدوحة بناء على طلب من تميم الذي تسلم منه قائمة من 10 مطالب مقابل المساهمة في تحسين صورة قطر.

وقالت المنظمة في ردها إنه "عندما طلبت قطر من كلاين دعوة أعضاء بالكونغرس زيارتها لرؤية الوضع بأنفسهم، قال الأخير إنه لن يفعل ذلك إلا إذا رأى تغييرات طويلة الأمد" في سياسة الدوحة.

وأضافت المنظمة أن "كلاين ذهب إلى اجتماعاته مع الأمير والمسؤولين القطريين الآخرين بتقرير مفصل أعدته المنظمة الصهيونية في أمريكا وقائمة طويلة من المطالب".

ودافعت المنظمة، في ردها عن اللقاءات مع أمير قطر تميم بوصفه الشخص "الذي يقول إنه يريد أن يتغير".

وأشارت الصحيفة إلى رضوخ تميم للمطالب اليهودية، حيث ذكرت أن "رابينوفتش يغفل النجاحات الهامة التي تحققت بالفعل من خلال اجتماع كلاين، بما في ذلك الحصول على موافقة الأمير على إزالة الكتب المعادية للسامية من معرض الدوحة للكتاب، ونحن نفهم، أنه سيتم القضاء على مهاجمة المنظمات الأمريكية المؤيدة لإسرائيل على شاشة الجزيرة، هناك بالطبع إمكانات لمزيد من النجاحات التي نتجت عن الاجتماعات".

وتحاول قطر جاهدة شراء ود المنظمات اليهودية المؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك من أجل تحسين صورتها لدى الإدارة الأمريكية والكونغرس بعد أزمتها السياسية المتعلقة بدعم الإرهاب.

إقرأ أيضًا