النائب الأول للرئيس الإيراني: نأمل في توطيد العلاقات مع قطر

  • إسحاق جهانغيري، النائب الأول للرئيس الإيراني حسن روحاني

في مؤشر جديد على بلوغ العلاقات بين نظام قطر وسيده الملالي لدرجة غير مسبوقة من التقارب، أعرب إسحاق جهانغيري النائب الأول للرئيس الإيراني حسن روحاني، عن أمله بتوطيد علاقات الصداقة مع الدوحة.

وفي برقية وجهها إسحاق جهانغیري، إلى رئيس الوزراء وزير الداخلية القطري عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، قدم له التهاني بمناسبة اليوم الوطني لقطر، وذلك وفقا لوكالة "أنباء فارس" الإيرانية.

كما أشار جهانغيري إلى الأواصر والقواسم المشتركة بين إيران ودولة قطر، معربا عن أمله بتمتين الأواصر بين البلدين أكثر مما مضى وتعزيز السلام والاستقرار بين البلدان الإسلامية والمنطقة في ظل التعاون بين البلدين.

وتشهد العلاقات القطرية الإيرانية طفرة في الآونة الأخيرة، في أعقاب إعلان السعودية ومصر والإمارات والبحرين قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر في 5 يونيو 2017، بسبب دعم الدوحة للإرهاب والانخراط في مخططات تخريبية، بهدف تنفيذ المخطط الإيراني الرامي لبسط النفوذ الفارسي في المنطقة

إقرأ أيضًا