انسحاب بلدية إسطنبول من مشروع قناة "موزة بنت مسند"

  • موزة المسند تترأس لجنة الرصد الإعلامي بعضوية إسرائيلي وإيرانية

تسببت الشيخة موزة بنت مسند في أزمة واسعة بأنقرة، بسبب شرائها الأراضي المحيطة بمشروع قناة إسطنبول، في صفقة أغضبت الشعب التركي وأكد المتحدث باسم بلدية إسطنبول، مراد أونجون، عن حزب الشعب الجمهوري المعارض، في تغريدة له باللغة العربية، على موقع التدوينات القصيرة تويتر، انسحاب البلدية من مشروع قناة إسطنبول، بعد موجات شعبية وحزبية غاضبة من المشروع الذي أطلق عليه الأهالي قناة "موزة"، بسبب بيع الأراضي المحيطة بالمشروع لوالدة تميم بن حمد. وكان قد كشف في وقت سابق شراء الحكومة  نسبة كبيرة من الأراضى فى تلك القناة، فى الوقت الذى يرفض فيه الأتراك تدشين هذا المشروع، حيث أكدت الصحافة التركية، أن أزمة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، كان طرفاها المعارضة التركية وقطريين.

إقرأ أيضًا