انهيار استثمارات قطر في السندات والأذونات الأمريكية

  • قطر تلجأ لأدوات الدين لتمويل عجز الموازنة

أظهر تقرير استثمارات دول العالم في السندات والأذونات الأمريكية، الذي صدر نهاية الأسبوع الماضي، تصل انهيار استثمارات قطر في السندات والأذون الأمريكية للشهر الثامن على التوالي، لتسجل مستويات متدنية نتيجة تسييلها، إذ بلغ إجمالي استثمارات قطر في الخزانة الأمريكية 235 مليون دولار حتى نهاية يناير الماضي.

وكانت استثمارات الدوحة في السندات والأذونات الأمريكية، قد بلغت في الشهر الأخير الذي يسبق المقاطعة (مايو 2017)، نحو 1.381 مليار دولار.

وبذلك تكون الدوحة قد قامت بتسييل 83% من إجمالي استثمارات في أذونات وسندات الخزانة الأمريكية منذ مايو 2017 حتى يناير 2018.

وقامت كل من السعودية والإمارات العربية والبحرين ومصر في يونيو الماضي بقطع العلاقات الدبلوماسية، وخطوط النقل مع قطر بسبب دعم الدوحة للإرهاب، ومع سحب الودائع الخليجية من البنوك القطرية حدثت أزمة سيولة دفعت قطر لتنفيذ تسييل  لسندات وأذونات تملكها حول العالم، إذ بلغ إجمالي استثماراتها في السندات والأذون 22.5 مليار دولار في مايو 2017، بينما تراجعت إلى 3.86 مليار دولار بنهاية 2017.

إقرأ أيضًا