بالأدلة ... أكاذيب مريم آل ثاني تجاه الإمارات تفضح سياسة الحمدين

  • الخليج العربي

خرجت الشيخة مريم آل ثاني شقيقة الشيخ تميم بن حمد، بدليل جديد على الإصرار القطري بإلقاء التهم الزائفة، على أشقائها في الخليج، في خلط جديد للسياسة بالرياضة، حيث ألقت بكلماتها الواهية ضد الإمارات.

ووجهت الشيخة مريم آل ثاني، كلماتها العارية عن المصداقية، ومزاعمها الكاذبة ضد الإمارات، بعد الإعلان رسميًا عن المشاركة في كأس الخليج العربي "خليجي 24" لكرة القدم في قطر، وزعمت في تغريدة لها عبر صفحتها على "تويتر" أن الإمارات هي من تخلَّت عن اللحمة الخليجية، قائلة، "الإمارات حريصة على اللحمة الخليجية!". ورغم تمسُّك تنظيم الحمدين طيلة الفترات الماضية، بدعم الجماعات الإرهابية المتطرفة، والتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، والذي أثار غضب الرباعي العربي، مما اضطره لإعلان المقاطعة في يونيو 2017، إلا أن مريم آل ثاني، عكست الأوضاع، حيث رأت أن قرار الإمارات فصل الرياضة عن السياسة، وعدم تسييسها للأرض الكروية، يحمل علاملات استفهام.

فاستكملت آل ثاني تغريدها، وخلطت بصورة صريحة السياسة بالرياضة، قائلة، "لما قررت الانسحاب من البطولة، وين كانت عن اللحمة الخليجية! وينها عن اللحمة الخليجية في أزمة ٢٠١٤، ولما قررت حصار قطر في٢٠١٧؟".

وتأتي هذه الكلمات الزائفة بعيدة تمامًا عن الصحة، حيث تجاهلت مريم آل ثاني الأسباب الحقيقية وراء المقاطعة التي بدأها الرباعي العربي في 5 يونيو 2017، بعد سلسلة من التحذيرات العربية لسياسة الحمدين الداعمة للإرهاب، وتدخلها في الشؤون العربية، وعمل أبواقها الإعلامية وقناة "الجزيرة" على بث الأكاذيب ونشر الفوضى.

إقرأ أيضًا