بالأدلة نظام الحمدين مسخ إيراني جديد في المنطقة العربية

  • a99ee81f-c091-447d-b1dd-edabd9d3a35b

سعى نظام الحمدين على مدار السنوات الماضية أن يصبح النسخة العربية من النظام الإيراني عبر زراعة أذرع له في مختلف الدول العربية يمتلك فيها ميليشيات مسلحة تنفذ أوامره وتلبي رغباته وتنصاع من دون تفكير إلى أهوائهم الشاذة.

وامتلك بالفعل نظام الحمدين الذي يقوده تميم بن حمد ميليشيات مسلحة له في ليبيا عبر دعم المسلحين في العاصمة طرابلس ودعمه المتواصل لفايز السراج المنتهية ولاياته لرئاسة المجلس الرئاسي.

وفي مصر امتلك تميم ولاء عناصر جماعة الإخوان الإرهابية بعد توفير منصة إعلامية لهم بعد الإطاحة بحكمهم من مصر إثر مظاهرات حاشدة شارك فيها 30 مليون مصري في ثورة 30 يونيو 2013 أنهت الوجود الإخواني إلى الأبد من دون رجعة، ورغم ذلك قامت الدوحة باستضافتهم وتوفير ملاذ آمن لهم واحتضانهم حتى تم استخدامهم لضرب الدولة المصرية في الوقت المناسب.

وفي اليمن تم العمل على الحصول على دعم ميليشيا الحوثي المدعومة من الأساس من نظام الملالي وضمان ولائها في كثير من الأمور والمواقف بعد دعمها بالسلاح اللازم، حتى تقوم بتنفيذ عمليات إرهابية ضد المملكة العربية السعودية إحدى دول المقاطعة العربية التي قاطعت الدوحة سياسيّاً وأمنيّاً واقتصاديّاً واجتماعيّاً وثقافيّاً ورياضيّاً بعد تدخلها السافر في اليمن 

ووصل الأمر من نفوذ تميم داخل اليمن إلى تدخُّل جمعية قطر الخيرية بتمويل طباعة المناهج التعليمية في المنطقة التي تسيطر عليها ميليشيا الحوثي الانقلابية في اليمن.

وتؤسس المناهج التعليمية الجديدة القطرية للفكر المتطرف سواء على المستوى الديني أو المجتمعي، وتعمل على انحراف فكر النشء اليمني منذ سنوات عمره الأولى حتى تسهل السيطرة عليه وتوجيهه في المستقبل، حتى تتواكب أفكارهم مع الفكر الإرهابي لتلك الميليشيا.

إقرأ أيضًا
فضيحة جديدة.. حفلات جنسية ومخدرات للمسؤولين بالسفارة في لندن

فضيحة جديدة.. حفلات جنسية ومخدرات للمسؤولين بالسفارة في لندن

يواصل تنظيم الحمدين ارتكاب الجرائم السياسية والاقتصادية والإنسانية، في الداخل والخارج، لتظهر فضيحة دبلوماسية جديدة من العيار الثقيل، في السفارة القطرية في لندن، والتي تسببت في تغريم الحكومة 388. 920 جنيهًا إسترلينيًا.