بالأدلة نكشف أكاذيب تركيا حول تصديرها ماء زمزم للدوحة

  • واردوغان

بدأت الدولة التركية في الترويج كذبًا بقيامها بتصدير ماء زمزم المبارك إلى البلاد في ادعاء بأن المقاطعة العربية حرمت المواطنين من أداء مناسك الحج والعمرة، كما يروج الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وتابعت: إن تطبيق المقاطعة العربية جرّاء استمرار تمسك تنظيم الحمدين بدعم الإرهاب في مختلف الدول العربية والتدخل في الشؤون الداخلية للدول المجاورة، جعل ماء زمزم يختفي بعد وجوده في السابق بكثرة ومتوفر وفي متناول جميع المواطنين طوال العام.

والأمر الذي يكذب ذلك وأن منع المواطنين من أداء مناسك الحج والعمرة السر في عدم توافر ماء زمزم في البلاد، أن المملكة العربية السعودية قامت بتوفير موقع إلكتروني خاص بالحصول على تأشيرة الحج والعمرة ومخصص للمواطنين، وقام الديوان الأميري بحجبه كما كشفت عمليات تتبع حظر الموقع.

ويمنع الديوان الأميري المواطنين من أداء فريضة الحج والعمرة للعام الثالث على التوالي رغم التسهيلات المتوفرة من جانب السعودية ومن ضمنها إطلاق وزارة الحج والعمرة السعودية رابطًا إلكترونيًّا جديدًا للحجاج القطريين الراغبين تسهيلاً وتمكينًا لهم في تسجيل بياناتهم.

وطلبت وزارة الحج والعمرة في السعودية مرارًا من الديوان الأميري تسهيل إجراءات سفر الراغبين في أداء مناسك الحج وإزالة العقبات التي يفرضها الديوان الأميري.

إقرأ أيضًا