بتمويل قطريّ.. حَمَلات إخوانية لتَحْريض شعوب الرباعيّ العربيّ ضدّ الإجراءات الاحترازية

حَمَلات منظمة بدأها عناصر تابعون لجماعة الإخوان الإرهابية ولجانهم الإلكترونية شنوها منذ تفشي فيروس كورونا المستجد في دول العالم ووصوله إلى الدول العربية، وتحديدًا مع اكتشاف حالات في دول الرباعي العربي زاد عناصر الإخوان من نشاطهم على مواقع التواصل الاجتماعي لإثارة الأزمات للحكومات العربية.  مصادر مطلعة أكدت أن مسؤولين بارزين في قطر سارعوا برصد ميزانيات هائلة لدعم اللجان الإلكترونية الخاصة بجماعة الإخوان لشن حملات تحريضية داخل دول الرباعي العربي تهدف لدفع المواطنين لمخالفة إجراءات الحجر الطبي، وتمويل بعض الأجانب المتواجدين في الدول العربية لمخالفة الإجراءات والمساعدة على نشر الفيروس على أوسع نطاق ممكن. وتابعت المصادر، أن وسائل الإعلام المدعومة من قطر دعت المواطنين في مصر للنزول والسير في مظاهرات رغم نصائح جميع الأطباء حول العالم بخطورة التجمعات، ورغم حزم الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها دول الرباعي بشكل نجح في تحجيم انتشار الفيروس إلى حد كبير إلا أن محاولات عناصر الإخوان تستمر وتتزايد يوميًا. من جانبها، ألقت السلطات في المملكة العربية السعودية القبض على ناشطة استخدمت منصات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي لتحريض المواطنين السعوديين على عدم الالتزام بالحجر الصحي، والخروج إلى الشوارع في مخالفة صريحة لإجراءات الدولة الاحترازية وتعريض أنفسهم وباقي المواطنين لخطر تفشي الوباء القاتل.

إقرأ أيضًا