برعاية تميم... إيران تستخدم مقتدى الصدر للحفاظ على نفوذها بالعراق

  • 754 (1)

كشفت مصادر قريبة من دوائر صنع القرار في الدولة، عن صدور أوامر من تميم بن حمد بسرعة ضخ مبالغ ضخمة للعراق حتى لا يسقط النفوذ الإيراني بها.

وأوضحت المصادر أن أحكام سيطرة إيران على العراق تطلبت اتحاد كافة قوى الشر في المنطقة العربية، وأن جماعة الإخوان الإرهابية جندت كافة قواها، بالتعاون مع تميم لإنقاذ النفوذ الإيراني من الانهيار في العراق.

المصادر أكدت أن التقارير الأمنية أكدت قوة التظاهرات العراقية وأنه لا توجد قوة قادرة على الوقف في وجه الغضب الشعبي، ولذلك وضعت الدوحة خطة طويلة المدى يتحرك وفقًا لها مقتدى الصدر تحركات توحي بانضمامه للشعب العراقي في رغباته على حين يعتبر هو خط الدفاع الثاني لإيران.

وأضافت: أن الخطة التي أطلقوا عليها اسم "احتواء الثورة" الهدف منها هو ركوب موجة الثورة والاستفادة منها لتثبيت أقدام إيران في العراق.

وأشارت المصادر أن الهدف هو إظهار مقتدى في صورة البطل، حتى يحصل على ثقة العراقيين الذين أعلنوا عن رفضهم للطائفية بكل أشكالها، موضحة أن الخطة المشتركة تعتمد على خداع البسطاء وأوهامهم بأنهم نجحوا في ثورتهم ضد إيران، في حين تظل السيطرة الإيرانية مستمرة على الأراضي العراقية رغم تغيير وجه النظام فقط.

إقرأ أيضًا