بسبب حقوق الإنسان.. لاعب فنلندي يرفض اللعب في قطر

كشفت صحيفة " Helsingin Sanomat" الفنلندية أن المهاجم الفنلندي ريكو ريسكي سيغيب عن مباراة فريقه الودية أمام السويد، والمقرر إقامتها في قطر، وذلك احتجاجا على سجل الدولة الخليجية في مجال حقوق الإنسان.

ونقلت الصحيفة قول ريسكي: "كان الدافع وراء قراري هو الأسباب والقيم الأخلاقية التي كنت أرغب في اتباعها والتشبث بها. أعتقد أن الأمر كان مهمًا"

وأضاف ريسكي: "قائد ومدرب الفريق فهموا هذا.. اعتقد أنني اتخذت قراري وكنت أحب الالتزام به حتى النهاية... كان هذا واضحًا جدًا. لا أريد أن أكون في هذا الطريق".

ووفقاً لما ذكره مينكي ووردن، مدير المبادرات العالمية بمنظمة هيومن رايتس ووتش، فإن اتحادات كرة القدم في بلدان الشمال الأوروبي عليها التزام واضح بالتحدث علناً عن انتهاكات حقوق الإنسان في قطر قبل وأثناء وبعد رحلتها.

وتعرضت قطر، التي ستستضيف كأس العالم 2022، لانتقادات حادة بسبب انتهاكات حقوق الإنسان وظروف العمل المسيئة للعديد من العمال المهاجرين الذين ينشؤون البنية التحتية قبل البطولة.

وفي هذا الصدد، كشفت منظمات عديدة عن وفاة آلاف العمال الأجانب في قطر، حيث أجبروا على العمل في ظروف تشبه الرق، وصودرت جوازات سفرهم ، ولم يكن هناك حد أدنى للأجور أو ساعات العمل. لذلك، توفي المهاجرون، على سبيل المثال، من متلازمة التعب.

إقرأ أيضًا
قطر تسمح للجنود الأتراك بدخول أراضيها دون تأشيرة

قطر تسمح للجنود الأتراك بدخول أراضيها دون تأشيرة

عناصر القوات التركية الموجودة على الأراضي القطرية بموجب الاتفاقية العسكرية وأبناءهم وعائلاتهم يتمتعون بوضع استثنائي في مجال الإقامة والدخول والخروج، بما يجعلهم أشبه بالمواطنين

امجد طه: الموت وإسقاط الجنسية مصير من يختلف مع الحمدين

امجد طه: الموت وإسقاط الجنسية مصير من يختلف مع الحمدين

تأسف الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات الشرق الأوسط، أمجد طه، على وضع المطالبين بالحرية من نظام الحمدين في قطر، مؤكدا أن مصير المختلفين فكريا معه هو الموت وإسقاط الجنسية