بعد عام من كشف فضيحة مطار كينيدي.. أمريكية تعترف بقبول رشوة قطرية

  • qatar_amiri_flight_airbus_a340-541_a7-hhh_(new_livery)_parked_at_jfk_airport_in_january_2019

اعترفت مشرفة سابقة بمطار كينيدي في مدينة نيويورك بحصولها على رشوة قطرية، خلال انعقاد أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، لتقديم تسهيلات لبعثة الدوحة، بعد نحو عام من كشف الواقعة، ومحاولة حاشية تميم العار إخفاء الفضيحة.

وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية ذكرت في تقرير لها أن المشرفة السابقة في مطار كينيدي والتي تدعى مارلين ميز، تلقت هدايا غير مشروعة من الدوحة ودول أخرى أيضا مقابل السماح بمبيت طائراتهم ليلًا بالمطار.

وعادت الوكالة الأمريكية لتكشف المزيد من فساد نظام الحمدين، أن مارلين ميزي أقرت باتهامات سوء السلوك الرسمي وتلقي إكراميات غير مشروعة من قطر، وحكم عليها بأداء الخدمة المجتمعية.

ومنحت ميزي "55 عامًا" استثناءات مبيت لطائرة دبلوماسية قطرية عام 2014 بدون موافقة رسمية، وفي المقابل تلقت وجبات وهدايا من البعثة القطرية، فضلًا عن رحلات مجانية على متن سيارة ليموزين.

وقالت المدعي العام لولاية نيويورك ليتيتيا جيمس، إن ميزي انتهكت القانون بتقديم خدمات لحكومات أجنبية، مقابل رشاوى وهدايا ومكافآت، لكن أوضح جوزيف كونواي محامي الدفاع عن ميزي، أنها لم تكن متورطة في "مقايضة" لكنها تلقت هدايا شكر غير لائقة بعد مساعدة قطر.

وقال كونواي: "إنه انتهاك للقواعد، لا شك في ذلك، لكن كان هذا انتهاك للقواعد أكثر من كونه جريمة، لم تكن شخصًا يبحث عن الرشاوى".

وكشفت الوكالة الأمريكية خلال تقرير لها العام الماضي، تورط البعثة الدبلوماسية القطرية لدى الأمم المتحدة، في عملية رشوة بمطار كينيدي، بتقديمها هدايا وتسهيلات لمسؤولة كبيرة في المطار مقابل استثناءات للطائرات الدبلوماسية القطرية.

وأوضح تقرير "أسوشيتد برس" حينها أن الادعاء العام في نيويورك وجه لمارلين ميزي، مساعدة مشرف في مطار كينيدي، اتهامات بالحصول على رشوة وسوء سلوك رسمي، موضحًا أنها سمحت للطائرات القطرية بالمبيت في المطار أثناء انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة، بما يتعارض مع القواعد المعمول بها في هذه المناسبة.

ومن غير المسموح للطائرات الأجنبية بالمبيت ليلًا في مطار كينيدي، خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة؛ إذ يتوجب على طائرات الدول الأجنبية المغادرة من المطار خلال ساعتين من الوصول.

لكن ميزي سمحت لعدة طائرات قطرية بالبقاء ليلا، وفي بعض الأحيان لعدة أيام، وإلى جانب هدايا جوري، تلقت ميزي زجاجات من النبيذ وهدايا أخرى لتقديمها معاملة خاصة لدول أخرى، وفي بعض الأحيان قام ممثلو هذه الدول بتسليم هدايا لها في المطار، لكن المسئولون لم يحددوا الدول الأخرى.

إقرأ أيضًا