بعد كشف مخططه.. تميم يرسل نائب القوات الجوية لروما للسيطرة على فضيحة "الصاروخ النازي"

  • تميم بن حمد

مازال تنظيم الحمدين مُصرًا على إطلاق الادعاءات والأكاذيب، في محاولة للهروب من تداعيات دعمها للتنظيمات الإرهابية، حيث حاولت الدوحة التملص من جرائمها في أوروبا، بعد ضبط صاروخ "جو جو" قطري لدى إحدى الجماعات المتطرفة في إيطاليا.

ادعت قطر أن نتيجة التحقيقات التي أطلقتها لمعرفة حقيقة وصول أسلحة تنتمي للجيش القطري إلى جماعة مناصرة لليمين المتطرف في إيطاليا، مشيرة إلى أن الصاروخ بيع إلى دولة أخرى ليست إيطاليا عام 1994. وتحفظت المتحدثة باسم الخارجية القطرية، لؤلؤة الخاطر عن ذكر اسم الدولة الأخرى التي سبق أن بيع إليها الصاروخ قبل 25 عاما.

سعت الدوحة لإخفاء جرائمها بالقول أن الصاروخ امتلكه الجيش القطري سابقا وجرى ضبطه يوم الاثنين الماضي في إيطاليا بحوزة جماعات يمينية متطرفة في عملية للشرطة الإيطالية كان قد بيع إلى دولة ثالثة عام 1994.

عقب ساعات من عملية ضبط صاروخ "جو جو" قطري لدى إحدى الجماعات المتطرفة في إيطاليا، التقى قائد عسكري كبير بالقوات الأميرية القطرية، مع نائب قائد القوات الجوية الإيطالية، في محاولة مفضوحة لامتصاص غضب روما الذي تفجر بعد العثور على الصاروخ القطري.

وأعلنت الشرطة الإيطالية أمس عن ضبط صاروخ قطري خلال عمليات مداهمة استهدفت جماعات متعاطفة مع النازيين الجدد، ووجهت جماعات سياسية دولية وإقليمية اتهامات لحكومة الأمير الصغير تميم بن حمد برعاية المتطرفين أين كانت وجهتهم، أو موقعهم.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية في بيان مقتضب لها أن العميد الركن (طيار) هزاع ناصر الشهواني نائب قائد القوات الجوية الأميرية القطرية، الذي يزور روما حاليًا، اجتمع مع الجنرال جوريتي نائب قائد القوات الجوية الإيطالية بمبنى القيادة الجوية.

ولم تعلن الوكالة القطرية تفاصيل ما دار في الاجتماع الذي عقده الشهواني الذي يعد الرجل الثاني في القوات الجوية القطرية، وأحد المسؤولين عن وصول الصاروخ لجماعة النازيون الجدد الإيطالية التي تتبنى فكرا متطرفا.

وقالت الوكالة إنه جرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات العسكرية، وسبل تعزيزها وتطويرها، دون التطرق لتفاصيل.

ورغم إعلان قطر تنصلها من ملكية الصاروخ المضبوط على لسان المتحدثة باسم الخارجية لولوة الخاطر، والتي أكدت أن الصاروخ بيع لدولة أخرى لم تسمها منذ عام 1994، إلا أن الاتهامات ما زالت تطارد تنظيم الحمدين.

 ويرى مراقبون أن قطر التي دأبت على تمويل وتسليح المتطرفين في كثير من الدول، استخدمت الجماعة المتطرفة في إيطاليا للضغط على روما التي تمتلك نفوذا واسعا في ليبيا لإنقاذ ميليشياتها المحاصرة في طرابلس من قبل الجيش الوطني الليبي.

وتعليقا على ذلك، قالت الصحفية الإيطالية المختصة في الشأن الليبي فينسيا توماسيني في تصريحات صحفية عقب ضبط الصاروخ: "نحن نعلم أن قطر تمول مسجدا جديدا في المنطقة الشمالية من إيطاليا، لكن لم نكن نتوقع أنها تمول بالأسلحة جماعات متطرفة".

وأضافت "هؤلاء المتعاطفين مع النازيين الجدد، لابد من وصفهم بالإرهابيين، وهذا تعريف جديد للإرهاب، لأنهم يؤمنون بتفوق العرق الأبيض، وهذا أيضا أمر يثير القلق".

وتابعت "تعد إيطاليا أحد الفاعلين المعنيين بما يحدث في ليبيا، حيث تدعم قطر ميليشيات العاصمة طرابلس".

وتساءلت "لماذا تدعم قطر الجماعات الإرهابية والمتعاطفين مع النازيين الاستقرار في أوروبا ككل، من أجل دعم رؤية ما، قائلا: "الدوحة تدعم الجماعات الإرهابية في ليبيا ومصر وسوريا، وتستهدف الآن إيطاليا لأنها تشكل فاعلا أساسيا في العلاقات الدولية".

وألقت الشرطة الإيطالية القبض على ثلاثة أشخاص من بينهم شخص يبلغ 50 عاما يدعى فابيو ديل بيرغيولو كان قد ترشح في السابق لعضوية مجلس الشيوخ عن حزب "فورزا نوفا" الفاشي، حيث عثر في منزله على مجموعة كبيرة من الأسلحة من بينها الصاروخ بالإضافة إلى مواد دعائية للنازيين الجدد وتذكارات لهتلر.

وقالت الشرطة "خلال العملية تم ضبط صاروخ جو-جو صالح للاستخدام وبحالة ممتازة استخدمه الجيش القطري"، في إشارة إلى صاروخ ماترا.

وكان ديل بيرغيولو يأمل ببيع الصاروخ مقابل 470 ألف يورو، وفقًا لتقارير وسائل إعلام إيطالية.

وأشارت الشرطة الى ان الصاروخ كان "بدون شحنة متفجرة ولكنه قابل لإعادة تجهيزه من قبل أشخاص متخصصين في هذا المجال".الجدد في إيطاليا؟ (..) هذه الجماعات ربما كانت تحضر هجوما إرهابيا، نحن نتحدث عن كم هائل من الأسلحة ضبطته الشرطة في مقراتهم".

ووصفت فينسيا توماسيني الواقعة بـ"التدخل القطري في الشؤون الداخلية لإيطاليا".

إقرأ أيضًا
باحث فرنسي يكشف علاقات قطر بالمنظمات الإسلامية ويدعو لمراقبة استثماراتها

باحث فرنسي يكشف علاقات قطر بالمنظمات الإسلامية ويدعو لمراقبة استثماراتها

توزع مؤسسة قطر الخيرية بالمملكة المتحدة ملايين الجنيهات الإسترلينية سنويًا على المساجد في بريطانيا، ويُعتبر جميع مديريها مرتبطون بمنظمة قطر الخيرية

قطر تحتضن قياديا حوثيا منشقا طرده الأردن بعدما أساء للتحالف العربي

قطر تحتضن قياديا حوثيا منشقا طرده الأردن بعدما أساء للتحالف العربي

كانت المملكة الأردنية الهاشمية قد قررت طرد القيادي الحوثي المنشق علي البخيتي، على خليفة إساءاته المتكررة لدولة الإمارات المتحدة، ودول التحالف العربي، والتي يعد الأردن أحد أعضائه