بوب كوركر أداة تميم في مجلس الشيوخ الأمريكي

  • كوركر

الدوحة تمارس عهرًا  دبلوماسيًا ضد دول رباعي المقاطعة العربية، فهي تستغل أذراعها الإعلامية، كالجزيرة والعربي الجديد والشرق وغيرها لنشر عددًا من التقارير التي تستهدف الدول الخليجية.

حاول تميم تجنيد عدد من  السياسيين الذين اعتادوا الظهور على قناة الجزيرة من الداخل الأمريكي، لصبغ تقاريرها بصبغة دولية وذلك لكي تنطلي الخدعة على المشاهد العربي.

وجد ذميم ضالته في السيناتور بوب كوركر،  رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، ليكون أحد المدافعين عن النظام القطري في الداخل الأمريكي.

برز كوركر على قناة الجزيرة بقوة في أعقاب إعلان المقاطعة العربية لدولة قطر بسبب سياستها الداعمة للإرهاب وتورطها في تمويل جماعات مسلحة في المنطقة مما يهدد استقرار الدول، فظهر على الشاشة محاولًا الدفاع عن العصابة الحاكمة بالدوحة.

 سعت قطر  بكل قوة الاتصال بدوائر صنع القرار الأمريكي لمحاولة الضغط بطريقة غير مباشرة على الدول العربية للتخيف من وطأة القرار على اقتصادها.

استطاعت وسائل إعلام أمريكية  تسريب تفاصيل لقاء غير الرسمي  جمع بين وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني مع السيناتور بوب كوركر ونائبه في واشنطن، قبل أن تعترف وسائل إعلام الدوحة بأن اللقاء تم لمناقشة مجريات الأمور في المنطقة العربية.

وكشفت، عن نتائج ماجرى بمأدبة الغداء الخاصة التي دعي لها وزير الخارجية القطري من قبل السيناتور كوركر، دون مزيد من التفاصيل عن طبيعة الاجتماع الذي جاء في خضم أزمة مشتعلة بين قطر والدول العربية المقاطعة.

لكن تفاصيل الاتفاق، ظهرت نتائجها بعد اللقاء بنحو أسبوع، عندما أفردت الجزيرة في تقرير موسع لها طلب السيناتور الأمريكي كوركر، في تحرك يمثل ضغطا على الدول العربية لصالح قطر، من واشنطن، تخفيض مبيعات الأسلحة للدول الخليجية المقاطعة للدوحة حتى العدول عن قرارها، ذلك الطلب الذي لم تلتفت له واشنطن بأي حال من الأحوال وأعلنت رفضه تخوفا على اهتزاز علاقتها الدبلوماسية والاقتصادية بدول الخليج.

إقرأ أيضًا
صحيفة موريتانية: المال القطري يهدد نزاهة الانتخابات الرئاسية

صحيفة موريتانية: المال القطري يهدد نزاهة الانتخابات الرئاسية

تساءلت الصحيفة عن الأسباب التي جعلت حزب تواصل يرشح رئيس الوزراء في عهد معاوية ولد الطايع، سيدي محمد ولد بوبكر ومصدر أموال التي سيوظفها في الحملة

قطر تساعد الحرس الثوري في السيطرة على حقل غاز الشمال

قطر تساعد الحرس الثوري في السيطرة على حقل غاز الشمال

رئيس مقر "خاتم الأنبياء"، قال إن مجموعته مستعدة لتحل محل شركة "توتال" الفرنسية في تطوير المرحلة الحادية عشرة من حقل غاز "بارس" الجنوبي، بمساعدة قطر