بورصة قطر تختتم تعاملات اليوم على تراجع

  • بورصة قطر تعاني من تداعيات المقاطعة العربية

يواصل الاقتصاد القطري معاناة التعايش مع أجواء ما بعد المقاطعة العربية، إذ شهدت قطاعات اقتصاد الدوحة خسائر بالجملة ما تجلى بوضوح في أداء البورصة القطرية، التي تواصل مسلسل التراجع بصورة دراماتيكية منذ إعلان السعودية ومصر والإمارات والبحرين قطع العلاقات مع قطر الإرهاب في يونيو الماضي.

وانخفض المؤشر العام لبورصة قطر، اليوم الاثنين، بنسبة 0.63% متأثرا بهبوط 3 قطاعات ليصل إلى النقطة 8987.51، فاقداً 57.31 نقطة عن مستويات أمس الأحد، وشهدت الجلسة تراجع 12 سهماً، بينما ارتفع 29 سهماً على رأسها العامة للتأمين بـ4.40%، فيما استقر سهم واحد.

وضغط على المؤشر العام تراجع 3 قطاعات تقدمها الاتصالات بـ2.66%، بضغط رئيسي لتصدر سهم أوريدو القائمة الحمراء بواقع 5.35%، وهبط قطاع العقارات 2.54%، لانخفاض سهمي إزدان والمتحدة للتنمية بنسبة 4.81% للأول و0.24% للثاني.

وأعلنت السعودية ومصر والإمارات والبحرين قطع العلاقات مع قطر، 5 يونيو الماضي، بسبب ملف الأخيرة في تمويل الإرهاب وإيواء المتطرفين والانخراط في مخططات تآمرية ضد دول الجوار العربي، في إطار التحالف القطري الإيراني الرامي لإضعاف المجتمعات العربية بهدف بسط النفوذ الفارسي على المنطقة.

إقرأ أيضًا
تميم ذيل أردوغان

تميم ذيل أردوغان

ذل تميم يثير السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، مصطلح السيادة القطرية تلاشى بسبب ظهور ذميم مرتجفا كتلميذ خائب

حذيفة عزام .. بوق خراب تميم

حذيفة عزام .. بوق خراب تميم

ذميم الدوحة أمر حذيفة بالدفاع عن أردوغان ودشن حملة لإنقاذ الليرة المترنحة، اتهم دول الرباعي بافتعال الأزمة للتغطية على فشل أنقرة