بورصة قطر تستجدي الأجانب لإنقاذها من الانهيار

  • بورصة قطر تعاني من تداعيات المقاطعة العربية

بعد ما شهدته من تراجعات حادة تبعتها تذبذبات بين صعود وهبوط منذ المقاطعة العربية في يونيو 2017، تحاول بورصة قطر استجداء الأجانب عن طريق إصدار أوامر بزيادة حصتهم في الشركات المدرجة بالبورصة.

وفي هذا الصدد، ناشد راشد بن علي المنصوري، الرئيس التنفيذي لبورصة قطر، اليوم الإثنين، الشركات المدرجة في بورصة قطر بزيادة حصة الأجانب لديها. 

وقال المنصوري في تغريدة له على موقع "تويتر"، اليوم، إنه من الضروري للشركات المدرجة أن ترفع حصة الأجانب من إجمالي الأسهم إلى 49%".

وبرر الرئيس التنفيذي للبورصة، هذه الدعوة، لتعزيز وتدعيم التدفقات الاستثمارية الأجنبية الداخلة إلى السوق القطرية من بوابة البورصة.

ومن شأن زيادة حصة الأجانب في شركات البورصة، أن يزيد من مخاطر الهبوط لاحقاً، بفعل عمليات تخارج قد ينفذها المستثمرون الأجانب الباحثون عن السيولة المالية.

وقامت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر في يونيو الماضي بقطع العلاقات الدبلوماسية، وخطوط النقل مع قطر بسبب دعم الدوحة للإرهاب، وعلى مدار شهور المقاطعة، تخارجت استثمارات أجنبية من بورصة قطر بحثاً عن ملاذات أكثر أماناً في دول مجاورة كالسعودية والإمارات، خاصة مع استمرار أمد المقاطعة.

إقرأ أيضًا
طفل "الغفران": ماذا فعلت من أجل أن أعيش طفولتي خارج وطني؟

طفل "الغفران": ماذا فعلت من أجل أن أعيش طفولتي خارج وطني؟

روى الطفل محمد الغفراني فصولاً من مأساة الظلم الذي تتعرض له قبيلته على يد النظام القطري، كاشفاً أن جنسيته سقطت عنه وهو عمره شهر، متسائلاً: ماذا فعلت من أجل أن أعيش طفولتي خارج وطني؟

سامح شكري: الموقف مع قطر لن يتغير حتى تنفّذ المطالب الـ 13

سامح شكري: الموقف مع قطر لن يتغير حتى تنفّذ المطالب الـ 13

أكد وزير الخارجية المصري أن الأزمة مع قطر وتطوراتها، لم تتحرك وليس بها جديد، مشددًا على أنه لن يحدث أي جديد إلا مع بدء قيام قطر بتنفيذ 13 مطلبا للدول الأربع