بورصة قطر تنهي تعاملاتها في المنطقة الحمراء بضغط أسهم البنوك

  • بورصة قطر  تنهي تداولات اليوم متراجعة

أنهت بورصة قطر تعاملات الأحد، في المنطقة الحمراء، متأثرة بتراجع 4 قطاعات بقيادة البنوك والخدمات المالية.

وهبط المؤشر العام في نهاية التعاملات بنسبة 0.64% متدنيا إلى النقطة 9890.30، ليخسر 63.42 نقطة عن مستويات الخميس الماضي.

وتقلصت السيولة اليوم إلى 133.15 مليون ريال، مقابل 205.21 مليون ريال يوم الخميس، بينما زادت أحجام التداول عند 6.92 مليون سهم، مقارنة بـ6.85 مليون سهم في الجلسة السابقة.

وتراجع بالجلسة قطاعات البنوك، والنقل، والصناعة، والبضائع، بينما ارتفعت قطاعات التأمين، والاتصالات، والعقارات.

وهبط البنوك 0.71%، لتراجع 6 أسهم بينها قطر الوطني -أكبر وزن نسبي في المؤشر العام- بنسبة 1.06%، كما انخفض الصناعة 0.68%، لهبوط 5 أسهم تقدمها التحويلية الأكثر هبوطا بـ3.02%.

وعلى الجانب الآخر، تصدر التأمين الارتفاعات القطاعية بـ0.21%، بدعم نمو 3 أسهم على رأسها الخليج التكافلي متصدر القائمة الخضراء بـ10%، وزاد العقارات 0.08%، لصعود سهمي مزايا وإزدان بنسبة 2.43% للأول و0.78% للثاني.

وحول أنشط التداولات، تصدر متحدة المستقر عند 13.47 ريال الكميات بـ1.14 مليون سهم، فيما تصدر وقود السيولة بـ19.47 مليون ريال منخفضاً 0.72%.

هبوط مؤشر البورصة القطرية جاء بفعل ضغط أسهم البنوك التي تصدرها سهم بنك قطر الوطني، بعدما أصدر سندات في أسواق المال العالمية بقيمة مليار دولار أمريكي، ضمن برنامجها لأوراق الدين متوسطة المدى، حيث يستحق أجل السندات بعد 5 سنوات؛ بنسبة فائدة ثابتة بلغت 3.5%.

واضطرت حكومة الحمدين إلى إصدار سندات جديدة عبر بنك قطر الوطني، لتوفير السيولة للسوق المحلية، مع الأزمة المتصاعدة في نقص السيولة بقطر والحاجة ملحة لتوفيرها لأغراض نفقاتها الجارية، وسط تباطؤ في نمو الودائع بالبنوك المحلية، وتراجع ودائع الحكومة القطرية.

 
إقرأ أيضًا
باحث فرنسي يكشف علاقات قطر بالمنظمات الإسلامية ويدعو لمراقبة استثماراتها

باحث فرنسي يكشف علاقات قطر بالمنظمات الإسلامية ويدعو لمراقبة استثماراتها

توزع مؤسسة قطر الخيرية بالمملكة المتحدة ملايين الجنيهات الإسترلينية سنويًا على المساجد في بريطانيا، ويُعتبر جميع مديريها مرتبطون بمنظمة قطر الخيرية

قطر تحتضن قياديا حوثيا منشقا طرده الأردن بعدما أساء للتحالف العربي

قطر تحتضن قياديا حوثيا منشقا طرده الأردن بعدما أساء للتحالف العربي

كانت المملكة الأردنية الهاشمية قد قررت طرد القيادي الحوثي المنشق علي البخيتي، على خليفة إساءاته المتكررة لدولة الإمارات المتحدة، ودول التحالف العربي، والتي يعد الأردن أحد أعضائه