بورصة قطر تواصل خسائرها وتفقد أكثر من 188 نقطة

  • ....-780x405

واصل المؤشر العام لبورصة قطر تراجعه في ختام جلسة تداولات اليوم الإثنين، ليهبط بنسبة 1.89%، عند مستوى 9740.20 نقطة، فاقدا 188.02 نقطة، بضغط جماعي للقطاعات، في ظل تراجع مؤشرات الاقتصاد وغموض مستقبله.

وبلغ حجم التداولات نحو 15,714,732 سهم ، بينما سجلت قيمة التداولات نحو 328,990,677.56 ريال.

وتم التداول على أسهم 46 شركة، ارتفعت منها أسهم 5 شركة، وانخفضت أسهم 38 شركة، بينما استقرت أسهم 3 شركات فقط.

وهبط مؤشر قطاع البنوك بنسبة 2.56 %، تبعه مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 0.44 %، ونزل مؤشر قطاع النقل بنسبة 3.61 %، وهبط مؤشر قطاع العقارات بنسبة 4.84 %، و نزل مؤشر قطاع التأمين بنسبة 2.66 %، وهبط مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 2.69 %، وتقلص قطاع البضائع و الخدمات الاستهلاكية بنسبة 0.30 %.

وفي جلسة أمس الأحد، كسر المؤشر العام لبورصة قطر حاجز الـ10 آلاف نقطة، مع ختام التعاملات، بفعل تراجع ثقة المستثمرين في السوق المالية المحلية.

وتضررت قطاعات مثل البنوك والتأمين والعقارات سلبا خلال الربع الأول من 2019، إذ تراجعت موجودات البنوك وإيراداتها، بينما هبطت أرباح شركات التأمين، فيما واصلت شركات العقار تقديم نتائج مالية سلبية بالتزامن مع أزمة ركود العقارات.

ولم تفلح القوانين والتسهيلات التي اتخذتها قطر في وقف نزيف خسائر الأسهم في البورصة، والحد من هروب المستثمرين بعد المقاطعة العربية التي قاربت العامين، ما أدى إلى هبوط كبير في التداولات خلال الربع الأول من عام 2019.

إقرأ أيضًا
حقوقي: قطر وتركيا سهلتا للإرهاب سبل التعايش في ليبيا

حقوقي: قطر وتركيا سهلتا للإرهاب سبل التعايش في ليبيا

الإرهاب الذي تدعمه كل من قطر وتركيا في الجنوب أخذ استراتيجية مكملة للعصف باستقراره وحال التعايش فيه، وسعى للاستفادة من القتال الإثني والقبلي في المناطق المختلفة.

الجيش الوطني الليبي: قطر قاعدة رئيسية لانطلاق الإرهاب

الجيش الوطني الليبي: قطر قاعدة رئيسية لانطلاق الإرهاب

كانت القوات الموالية لنظامي قطر وتركيا زعمت في وقت سابق، إنها أحرزت تقدما عسكريا في السبيعة، التي تبعد مدينة 40 كيلومترا جنوب العاصمة، لكن الجيش الوطني أكد أنه أحبط الهجوم