بيت الإعلاميين.. وكر مرتزقة تميم وأردوغان

  • جميعة الإعلاميين العرب في تركيا

تميم الصغير تبنى أجندة الخراب للرئيس التركي أردوغان لتدمير المجتمعات العربية، ففنح خزائن دويلته الخليجية للإنفاق على مؤامرات سلطان الأوهام لتفكيك المنطقة. وفي هذا الصدد، استخدم كل من تميم وأردوغان جماعة الإخوان الإرهابية لاستهداف مصر والسعودية، وأرسل ذميم فلول الجماعة إلى أنقرة لبدء المخطط.

وتجمع فلول جماعة الإخوان تحت قيادة أردوغان في كيان يسمى "بيت الإعلاميين"، وهي جمعية مشبوهة تأسست إبريل 2017 لتنفيذ مخطط حلفاء الشر، وغيرت الجمعية اسمها إلى جمعية الإعلاميين العرب والأتراك للتنسيق بين المرتزقة.

ويرأس الجمعية الصحفي توران قشلاقجي المعروفة بكونه ماريونت أردوغان، واقتصرت عضويتها على وجوه الإخوان الإعلامية العميلة، وأصبحت مهمتها هي توزيع خطط الهجوم على الدول العربية المكافحة للإرهاب. 

كما تحولت الجمعية إلى مظلة تركية قطرية لقنوات مكملين والشرق والنبض الإخوانية، وركزت هجومها على رباعي المقاطعة العربية ودعت لإثارة الفوضى في هذه الدول، حيث نظمت دورات لتدريب الإعلاميين المرتزقة على بث الأفكار الهدامة.

وتعمل الجمعية على طمس الحقائق وتغييب الدور القطري التخريبي في المنطقة، حيث نظمت فعاليات في تركيا لدعم الدوحة ومناهضة الرباعي العربي وترديد أكاذيب أبواق الحمدين.

إقرأ أيضًا